الشرق الأوسط

واشنطن: الوقت غير ملائم لوقف إطلاق النار بغزة.. ونعارض إعادة احتلال القطاع

البيت الأبيض: حماس لا يمكن أن تكون جزءاً من المستقبل في غزة والمشاورات جارية بشأن شكل الحكم هناك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن الوقت غير ملائم لوقف إطلاق النار بغزة، ونسعى لهدن لفترات وأغراض محددة، مشيرا إلى أن حركة حماس لا يمكن أن تكون جزءا من المستقبل في غزة، والمشاورات جارية بشأن شكل الحكم هناك.

يأتي ذلك فيما أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنها تعارض احتلالاً جديداً طويل الأمد لقطاع غزة من جانب إسرائيل، بعدما تعهد رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ضمان "أمن شامل"، بحسب تعبيره، للقطاع المحاصر بعد الحرب.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيدانت باتيل للصحافيين "في شكل عام، لا نؤيد إعادة احتلال غزة ولا إسرائيل تؤيد ذلك".

وكان نتنياهو قد أعلن، أمس الاثنين، أن إسرائيل ستتولّى لفترة غير محدّدة "المسؤولية الأمنية الشاملة" في قطاع غزة بعد الحرب التي تخوضها حالياً ضد حماس.

وقال نتنياهو في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه شبكة "إيه بي سي نيوز" الأميركية، إن "إسرائيل ستتولى، لفترة غير محدّدة، المسؤولية الأمنية الشاملة" في غزة.

وأضاف "عندما لا نتولّى هذه المسؤولية الأمنية، فإن ما نواجهه هو اندلاع إرهاب حماس على نطاق لا يمكننا تخيّله"، حسب تعبيره.

وردّاً على سؤال بشأن الجهة التي يفترض بها أن تحكم قطاع غزة بعد الحرب، قال نتنياهو "أولئك الذين لا يريدون مواصلة السير على طريق حماس".

وشنّت حركة حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول هجوماً مباغتاً غير مسبوق على جنوب إسرائيل أدّى إلى مقتل ما لا يقل عن 1400 شخص، كما اقتادت معها 241 أسيراً تحتجزهم مذّاك في القطاع، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وردّاً على هذا الهجوم، تقصف إسرائيل قطاع غزة بلا هوادة، وقد قُتل حتى الآن جرّاء هذا القصف أكثر من عشرة آلاف شخص، معظمهم مدنيون وبينهم أكثر من أربعة آلاف طفل، بحسب حكومة حماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.