بايدن تدخل لمنع ضربة إسرائيلية استباقية ضد حزب الله.. وتل أبيب تنفي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف مسؤولون أميركيون، اليوم السبت، أن الرئيس الأميركي جو بايدن أقنع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالإحجام عن توجيه ضربة استباقية ضد حزب الله في لبنان بعد أيام من هجوم حماس في السابع من أكتوبر، وفق تقرير نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال"، لكن مكتب نتنياهو نفى صحة التقرير.

وبحسب المسؤولين، فإن إسرائيل كانت لديها معلومات استخباراتية، اعتبرتها واشنطن غير موثوقة، بأن مقاتلي حزب الله كانوا يستعدون لعبور الحدود كجزء من هجوم متعدد الجبهات، مما دفع بعض المسؤولين الإسرائيليين الأكثر تشددا إلى التفكير في توجيه ضربة استباقية لحزب الله.

مادة اعلانية

طائرات تنتظر أمر التنفيذ

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة، إن بايدن اتصل هاتفيا بنتنياهو في 11 أكتوبر تشرين الأول وطلب منه التمهل والتفكير في عواقب ضرب حزب الله في لبنان بينما كانت الطائرات الإسرائيلية في الجو وتنتظر أمر التنفيذ.

كما ذكر المسؤولون أن الجانب الأميركي تلقى أول إشارة على عزم إسرائيل توجيه ضربة استباقية لحزب الله صباح يوم 11 أكتوبر تشرين الأول، عندما أبلغ مسؤولون إسرائيليون البيت الأبيض على وجه السرعة بأنهم يعتقدون أن حزب الله كان يخطط لشن هجوم.

45 دقيقة من المناقشة

كذلك، قالوا إن إسرائيل كانت على دراية أنها لا تستطيع القيام بذلك بمفردها، وطلبت دعما أميركيا، وأنه بعد 45 دقيقة من المناقشة، أنهى نتنياهو المكالمة الهاتفية مع بايدن قائلا إنه سيناقش الأمر مع حكومته.

وأضافوا أن المسؤولين الإسرائيليين وافقوا على التخلي عن شن الضربة الاستباقية ضد حزب الله بعد اتصالات هاتفية واجتماعات شهدت حالة من الشد والجذب استمرت ست ساعات، حيث أصرت واشنطن على أن المعلومات الاستخبارية لا تشير إلى هجوم وشيك لحزب الله.

إسرائيل تنفي صحة التقرير

من جانبه، أعلن مكتب نتنياهو أن لا صحة لتقرير "وول ستريت جورنال" عن الرغبة في توجيه ضربة استباقية لحزب الله.

وقال "إسرائيل تعمل منذ البداية على حسم المعركة في الجنوب وتحقيق الردع في الشمال".

فيما ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن وزير الدفاع يوآف غالانت وبيني غانتس كانا يريدان توجيه ضربة لحزب الله ونتنياهو ألغى ذلك.

يشار إلى أنه منذ اندلاع الصراع بين حركة حماس وإسرائيل في قطاع غزة في السابع من أكتوبر يشن حزب الله هجمات صاروخية شبه يومية على إسرائيل، بينما تقصف إسرائيل جنوب لبنان بالمدفعية وتشن غارات جوية، ما أسفر عن مقتل العشرات من مقاتلي حزب الله والمدنيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.