بمشاهد من أحداث الكابيتول.. بايدن يذكر ترامب بفيديو قديم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

لم تهدأ الحرب الكلامية والإعلامية بين الرئيس الحالي جو بايدن، وخصمه دونالد ترامب التي اندلعت منذ مساء أمس، والتي قد تستمر حتى إجراء الانتخابات في نوفمبر المقبل.

فقد بدأ بايدن حرباً إعلامية مبكرة ضمن هجومه الذي بدأه في خطابه أمس، إذ نشر اليوم السبت مقطعاً مصوراً قديماً بعنوان "قبل 3 سنوات"، يذكر فيه ترامب بيوم السادس من يناير وأحداث الكابيتول.

أحداث الكابيتول

وتضمن المقطع تصريحات لترامب مصحوبة بمقاطع تم إنتاجها خصيصاً لأحداث الكابيتول، واقتحام المتظاهرين للمبنى واشتباكهم مع رجال الأمن حينها.

وقال الرئيس الجمهوري السابق في المقطع القديم إن المتظاهرين اعتبروا يوم السادس من يناير أروع يوم بالنسبة لهم، واصفاً إياه بيوم الحب والوحدة.

كما انتقد فيه نائبه مايك بنس، مع مقاطع طالب فيها المتظاهرون حينها بإعدام بنس ومحاسبته واتهامه بخيانة ترامب.

القادم أعظم

ويشير هذا المنشور على منصة "إكس" بأن القادم ربما يكون أكثر حدة في حرب الرجلين، لاسيما أن بايدن يتخلّف عن ترامب بهامش قليل وفق استطلاعات الرأي الأخيرة، حسب ما أفادت فرانس برس.

وسيواجه المتنافسان في الأسابيع والأشهر المقبلة متاعب غير سهلة على الإطلاق. فترامب يواجه العديد من الملاحقات القضائية.

كما يواجه بايدن بدوره تداعيات المتاعب القضائية لنجله هانتر، فضلا عن تراجع شعبيته بشكل ملحوظ جراء اتهامه من قبل بعض مؤيديه الديمقراطيين بالفشل في وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، في حرب أسقطت حتى الآن أكثر من 22 ألف قتيل فلسطيني جلهم من الأطفال والنساء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط