وزير الدفاع الأميركي في المستشفى.. ونائبته تنفذ مهامه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أدخِل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى مستشفى، الاثنين الماضي، بسبب مضاعفات صحية، حسب ما ذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الجمعة، في وقت تواجه الولايات المتحدة أزمة متنامية في الشرق الأوسط.

"إجراء طبي غير طارئ"

ونُقل أوستن إلى مستشفى وولتر ريد العسكري قرب واشنطن مساء الأول من كانون الثاني/يناير "بسبب مضاعفات حدثت على أثر إجراء طبي غير طارئ"، حسب ما قال المتحدث باسم البنتاغون بات رايدر في بيان، من دون تحديد طبيعة المضاعفات أو مدة بقائه في المستشفى.

وأضاف المتحدث "أنه يتعافى جيدا ويُتوقع أن يستأنف مهماته بالكامل اليوم" الجمعة.

"نائبته تستخدم صلاحياته عند الضرورة"

كما أضاف "في كل لحظة، كانت نائبة وزير الدفاع مستعدة للتحرك واستخدام صلاحيات الوزير عند الضرورة".

فيما قال متحدث آخر باسم البنتاغون في وقت لاحق لوكالة فرانس برس، إن نائبة الوزير كاثلين هيكس "مخولة تلقائيا تولي مهمات الوزير إذا كان عاجزا عن ذلك"، مشيرا إلى أنها اتخذت بالفعل "قرارات روتينية نيابة عن (أوستن) هذا الأسبوع".

في توقيت حرج

يأتي دخول أوستن إلى المستشفى في سياق من التوتر المتصاعد الذي تواجهه الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، والمرتبط بالنزاع بين إسرائيل وحركة حماس.

وكثف المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن هجماتهم على سفن تجارية في البحر الأحمر، بينما تستهدف مجموعات أخرى في العراق وسوريا القوات الأميركية المتمركزة في البلدين باستخدام صواريخ ومسيّرات.

"على علم بمقتل القيادي في النجباء"

والخميس، قُتل قيادي عسكري وعنصر في أحد الفصائل الحليفة لإيران في قصف أميركي استهدف مقرا للحشد الشعبي في بغداد.

وقال متحدث باسم البنتاغون لفرانس برس إن "الرئيس والوزير أذنا بالعملية في العراق، والوزير كان على علم بها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.