بسبب علاقة "غير لائقة".. مهاجِمة ترامب الشرسة أمام المحكمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

بعدما عاد اسم القاضية الأميركية فاني ويليس، التي تعرف بأنها مهاجمة شرسة للرئيس السابق دونالد ترامب وتمسك أحد أهم الملفات ضده، للواجهة بقوة خلال الساعات الماضية بسبب علاقة عاطفية وصفت بـ"غير اللائقة" مع أحد كبار المدعين المشاركين في قضية ضد الرئيس، جدّ جديد على الملف.

أمر استدعاء!

فقد تم استدعاء المدعية العامة لمقاطعة فولتون، فاني ويليس، للإدلاء بشهادتها في إجراءات طلاق زميل لها، وفقا لملف المحكمة، وهو تطور يمكن أن يسلط الضوء على مزاعم أن ويليس وزميلها قاما بعلاقة رومانسية غير لائقة أثناء مقاضاة الرئيس السابق دونالد ترامب و آخرين، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وفي ملف المحكمة الذي استعرضته الصحيفة، وصل المحضر إلى مكتب ويليس في أتلانتا صباح يوم الاثنين ومعه أمر استدعاء للحصول على شهادتها في قضية طلاق ناثان ويد، المحامي الذي عينته كمدعي خاص في قضية ترامب وزوجته جوسلين ويد.

وترك الرجل مذكرة الاستدعاء التي قدمها محامي جوسلين ويد، مع مساعد ويليس التنفيذي.

فيما رفض متحدث باسم ويليس التعليق يوم الثلاثاء على أمر الاستدعاء، لكنه قال في وقت سابق، إن الادعاء سوف يرد في دعوى قضائية على مزاعم وجود علاقة غير لائقة مع ويد.

كما لم يستجب ناثان ويد على الفور لطلب التعليق الموجود على البريد الصوتي في مكتبه القانوني.

91 اتهاماً يلاحق ترامب.. فهل تكون ورقته الرابحة لدخول البيت الأبيض مجددا؟

في حين تم تقديم أمر الاستدعاء يوم الاثنين قبل ساعات فقط من قيام أحد المتهمين مع ترامب بتقديم اقتراح يوضح مزاعم سوء السلوك من قبل ويليس وناثان ويد، بما في ذلك علاقة شخصية سرية وغير لائقة أثناء النظر في هذه القضية.

ووفقاً لهذا الاقتراح الذي قدمه محامٍ يمثل مسؤول حملة ترامب السابق مايك رومان، فإن العلاقة المزعومة بين ويليس وويد أدت إلى حصول المدعي الخاص على أرباح كبيرة من هذه الملاحقة القضائية على حساب المدعي العام ودافعي الضرائب.

وطلبت الدعوى التي قدمتها محامية رومان، آشلي ميرشانت، من القاضي استبعاد ويليس من القضية، وشككت أيضا في صحة تهم الابتزاز التي وجهتها ضد ترامب ومتهمين آخرين العام الماضي، حينما شغل رومان منصب مدير عمليات يوم الانتخابات لحملة ترامب لعام 2020.

وقالت ميرشانت إن السجلات المختومة من قضية الطلاق، والتي تم الاطلاع عليها أمام المحكمة، مما حد من إمكانية الوصول إلى الوثائق، تدعم ادعاءاتها.

كما طلبت من القاضي في هذه القضية الكشف عن السجلات.

ترقب لقرار المحكمة العليا الأميركية حول نطاق حصانة ترامب الرئاسية

"تخريب فوز جو بايدن"

يشار إلى أن القاضية ويليس كانت اتهمت ترامب العام الماضي و 18 آخرين، من بينهم مستشاراه السابقان رودي جولياني ومارك ميدوز، بالمشاركة في مشروع إجرامي لتخريب فوز جو بايدن.

ودفعوا جميعا ببراءتهم، لكن 4 متهمين مشاركين أبرموا منذ ذلك الحين صفقات إقرار بالذنب مع مكتب ويليس، بما في ذلك مستشارو ترامب القانونيون السابقون سيدني باول وجينا إليس.

يذكر أن ترامب هاجم ويليس مراراً وحاول عرقلة تحقيقها. وقد رفض أحد القضاة في يوليو الماضي مسعى الرئيس لاستبعاد ويليس من القضية.

كما طارد ترامب بالفعل ويليس بعبارات شخصية للغاية، واتهمها في أغسطس/آب بإقامة "علاقة غرامية"، ووصفها بأنها "ملتوية وحزبية للغاية"، وذلك في منشور على موقع Truth Social.

إلى ذلك، من المقرر أن تبدأ محاكمة ترامب في جورجيا في أغسطس/آب القادم.

الحملة الانتخابية لبايدن وترامب تبدأ بتبادل الاتهامات بين الخصمين

أما فاني ويليس، فهي المدعية العامة في مقاطعة فولتون بجورجيا، والتي تتابع تحقيقا جنائيا مع دونالد ترامب بشأن اتصالاته مع مسؤولي الولاية فيما يتعلق بالانتخابات الأميركية لعام 2020.

وويليس الديمقراطية البالغة من العمر 51 عاما، كانت اتخذت نهجا عدوانيا في تحقيق ترامب، حيث استدعت بعض حلفائه بما في ذلك السيناتور الأميركي الجمهوري ليندسي غراهام من ولاية كارولينا الجنوبية، ورئيس أركان البيت الأبيض السابق مارك ميدوز، وخاضت معارك قضائية لإجبارهم على شهادتهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.