سيناتور جمهوري: ترامب أكثر مرونة من هايلي

فانس: "هايلي لم تواجه سنوات من الهجمات الإعلامية الضارية التي تعرض لها ترامب".

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد السيناتور الجمهوري، جيه دي فانس، المرشح لمنصب نائب الرئيس، يوم الأحد أن، الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أكثر قابلية للانتخاب من سفيرة الأمم المتحدة السابقة نيكي هايلي، مشيرًا إلى مرونة الرئيس السابق بعد سنوات من الانتقادات والجدل الإعلامي.

وفي مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" طُلب من وكيل حملة ترامب الرد على مخاوف الناخبين الذين يقولون إن الأخير يجلب الفوضى وهي حجة تطرحها هايلي بشكل متكرر خلال الحملة الانتخابية.

وقال فانس: "ردي على ذلك هو أن هايلي لم تواجه سنوات من الهجمات الإعلامية الضارية التي تعرض لها ترامب".

وتابع: "حقيقة أن ترامب لا يزال قائما ويتقدم في استطلاعات الرأي ضد جو بايدن، تشير إلى أنه يتمتع بمرونة سياسية حقيقية".


وواصل فانس طرح الحجة القائلة بأن هايلي قد لا تكون مستعدة لما سيأتي إذا فازت بترشيح الحزب: " إذا واجهت هايلي بالضبط ما واجهه ترامب على مدى السنوات الست الماضية لا أعتقد أنها ستنجو، وبالتأكيد لا أعتقد أنها ستفوز بالرئاسة من خلال ذلك. ولهذا السبب نحتاج إلى انتخاب الرجل الذي أظهر بعض المرونة".

واختتم فانس: "نحتاج إلى ترشيح ترامب".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.