بلينكن: لا يزال هناك "مكان لاتفاق" بين إسرائيل وحماس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعتبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، أنه لا يزال هناك "مكان لاتفاق" بين إسرائيل وحركة حماس، وذلك بعد تصريحات شديدة اللهجة أدلى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال بلينكن إن "هناك أمورا من الواضح أنها غير مقبولة في رد حماس. نعتقد أن ذلك يفسح مكانا للتوصل إلى اتفاق، ونحن نعمل على ذلك من دون كلل حتى التوصل إليه".

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن رد حركة حماس على مقترح التهدئة يمهد لأفق للتوصل إلى اتفاق.

وأضاف في مؤتمر صحافي، مساء الأربعاء، أن هناك أموراً غير مشجعة في رد حماس على مقترح الاتفاق.

كما قال إنه أبلغ قادة إسرائيل بأن عدد القتلى اليومي في غزة مرتفع جداً، مشيراً إلى أن فريقاً تابعاً للأمم المتحدة بدأ مهمة في شمال غزة لتقييم الأوضاع للمدنيين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قال في وقت سابق الأربعاء، إن النصر التام في غزة في المتناول، ورفض أحدث عرض من حركة حماس لوقف إطلاق النار لضمان عودة الرهائن الذين ما زالوا محتجزين في القطاع المحاصر.

كما جدد نتنياهو توعده بتدمير الحركة قائلا إنه لا يوجد بديل أمام إسرائيل سوى التسبب في انهيار حماس.

مسودة حماس

وكانت حماس قد اقترحت خطة لوقف إطلاق النار من شأنها تهدئة القصف الذي يتعرض له قطاع غزة منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وتتضمن الإفراج عن جميع الرهائن، وانسحاب القوات الإسرائيلية من القطاع، والتوصل لاتفاق لإنهاء الحرب.

يأتي مقترح الحركة ردا على اقتراح سابق وضعه مديرا جهازي المخابرات الأميركي والإسرائيلي ونقله الأسبوع الماضي وسطاء قطريون ومصريون.

تظاهرة لعائلات الأسرى الإسرائيليين (أرشيفية- أسوشييتد برس)
تظاهرة لعائلات الأسرى الإسرائيليين (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وناقش وزير الخارجية الأميركي العرض مع نتنياهو بعد وصوله إلى إسرائيل عقب محادثات مع قادة قطر ومصر اللتين تضطلعان بدور الوساطة في الصراع. واجتمع بلينكن لاحقا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

صفقة سابقة

يذكر أن صفقة سابقة كانت نفذت في أواخر نوفمبر الماضي أدت إلى إطلاق سراح نحو 100 أسير إسرائيلي مقابل 300 فلسطيني، فيما لا يزال أكثر من 130 أسيرا إسرائيليا محتجزين في غزة، بعد أن اقتادتهم حماس وفصائل مسلحة أخرى إلى داخل القطاع خلال الهجوم المباغت الذي نفذته على غلاف غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة