الشرق الأوسط

مدير المخابرات الأميركية يتوجه إلى القاهرة لاستكمال صفقة الأسرى

الصفقة تجمدت بسبب ارتفاع سقف مطالب الطرفين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مع ارتفاع مستوى التوتر في قطاع غزة في ظل التقارير التي تتحدث عن تحضيرات إسرائيلية لاقتحام رفح، المعقل الأخير والمكتظ بالمدنيين في غزة، كشفت مصادر أميركية أنه من المتوقع أن يسافر مدير وكالة المخابرات المركزية، بيل بيرنز، إلى القاهرة الأسبوع المقبل لعقد اجتماعات مع المسؤولين المصريين لدعم الجهود المبذولة لبدء مفاوضات حول صفقة جديدة لتأمين إطلاق سراح الأسرى المتبقين في غزة، حسبما قال مسؤولان أميركيان وإسرائيليون.

وكان بيرنز هو المبعوث الرئيسي للرئيس بايدن في الجهود المبذولة لتأمين صفقة الأسرى ووقف القتال.


ويأتي إرساله إلى القاهرة لرفع مستوى الضغوط على الوسطاء القطريين والمصريين للضغط على حماس للموافقة على صفقة مناسبة.

ويقول مسؤولون أميركيون إن البيت الأبيض يعترف بأن صفقة الرهائن هي السبيل الوحيد للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة. وقال بايدن في تصريحات متلفزة يوم الخميس إنه يضغط بقوة من أجل التوصل إلى اتفاق. ومن المنتظر أن يسافر بيرنز إلى مصر الثلاثاء المقبل.

وأبلغت إسرائيل يوم الخميس الوسطاء المصريين والقطريين أنها في حين ترفض معظم مطالب حماس في ردها على الاقتراح الأخير لصفقة الأسرى، إلا أنها مستعدة لبدء مفاوضات على أساس الاقتراح الأصلي الذي تم طرحه قبل أسبوعين، حسبما قال مسؤول إسرائيلي لموقع "أكسيوس".

وقد تركز هذا الاقتراح على إطار عمل لاتفاق من ثلاث مراحل، يتضمن وقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع والإفراج عن عدد محدد من السجناء الفلسطينيين مقابل قيام حماس بإطلاق سراح 35 إلى 40 أسيرا إسرائيليا في المرحلة الأولى.


وطرحت حماس في ردها الأولي على الخطة عدة مطالب، بما في ذلك العديد من المطالب غير المعقولة بالنسبة لإسرائيل.

ومع ذلك، فقد أعرب المسؤولون الأميركيون عن بعض التفاؤل، وقالوا إنه على الرغم من أنه لا تزال هناك فجوات كبيرة بين الطرفين، فإن رد حماس يوفر فرصة للمفاوضات حول اتفاق جديد.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، المطالب بأنها "وهمية"، لكنه لم يغلق الباب أمام محادثات محتملة.

وأجرى وفد من حماس محادثات في القاهرة يوم الخميس مع كبار مسؤولي المخابرات المصرية وناقش صفقة الأسرى والسبل المحتملة للمضي قدمًا، وفقًا لتصريحات أدلى بها مسؤولون مصريون وحماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.