مجلس النواب الأميركي يصوت لصالح تجنب إغلاق حكومي جزئي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وافق مجلس النواب الأميركي الذي يقوده الجمهوريون، الأربعاء، على اتفاق لتجنب إغلاق جزئي للحكومة اعتبارا من نهاية الأسبوع.

6 مشاريع

وتمت الموافقة على الحزمة التوافقية المكونة من ستة مشاريع قوانين للتمويل الحكومي بأكثر من غالبية الثلثين المطلوبة، وبات يتطلب الآن أن يصوت عليها مجلس الشيوخ الأميركي.

جرى التصويت عشية خطاب حال الاتحاد السنوي الذي يلقيه الرئيس جو بايدن في خضم سعيه للفوز بولاية ثانية ضد منافسه الجمهوري دونالد ترامب.

خطاب حالة الاتحاد

من المتوقع أن يروج بايدن لإنجازاته "التاريخية" في خطاب يلقيه أمام مجلس النواب الذي أصيب بالشلل خلال معظم فترة ولايته بسبب الخلافات بين أجنحة الحزب الجمهوري حول الإنفاق الحكومي والمساعدات لأوكرانيا التي مزقتها الحرب.

وبعد مرور خمسة أشهر من بدء السنة المالية، لم يوافق الكونغرس بعد على 12 مشروع قانون للإنفاق السنوي تشكل الميزانية الفيدرالية، فيما تواجه العديد من الإدارات العامة مواعيد نهائية بحلول منتصف ليل الجمعة.

الموافقة على حزمة بقيمة 460 مليار دولار

وموافقة مجلس النواب، الأربعاء، على حزمة بقيمة 460 مليار دولار – تم التوصل إليها بعد أشهر من المفاوضات المكثفة بين الحزبين – تجعل الولايات المتحدة أقرب خطوة إلى الحفاظ على تمويل الحكومة حتى نهاية السنة المالية في 30 أيلول/سبتمبر.

ولا يزال يتعين على مشروع القانون الذي يمول وزارات الزراعة والعدل والداخلية والنقل والإسكان وشؤون المحاربين القدامى والتجارة والطاقة، أن يحظى بموافقة مجلس الشيوخ قبل أن يتمكن الرئيس جو بايدن من التوقيع عليه ليصبح قانونا وتجنب الإغلاق الجزئي.

النص لا يغطي سوى أقل من ثلث الإنفاق

لكن النص لا يغطي سوى أقل من ثلث الإنفاق التقديري الإجمالي، وقد تم تأجيل بعض الملفات الخلافية لمشروع قانون ثانٍ يجب أن يصل إلى مكتب بايدن بحلول 22 آذار/مارس.

وتغطي هذه الشريحة المثيرة للجدل ميزانية الجيش وأمن الحدود والكونغرس ومختلف الإدارات والوكالات الفيدرالية الأخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.