الانتخابات الأميركية

كلينتون تدعو لانتخاب بايدن.. "إنه كبير بالسن ولكن ترامب يهدد ديمقراطيتنا"

قالت في برنامج إذاعي: "ترامب، الذي يبدو وكأنه صاخب، لا معنى له، ولا يستطيع حتى أن يتذكر من ينافسه"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

طلبت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون من الناخبين إعادة انتخاب جو بايدن رئيسًا على الرغم من أنه "كبير في السن".

وقد تحدثت كلينتون عن رأيها هذا في البرنامج الإذاعي "Mornings with Zerlina". وقالت كلينتون: أتعلمون، دعونا نمض قدمًا ونتقبل الواقع "جو بايدن كبير في السن".

ومع ذلك، حثت كلينتون الناخبين على مواصلة دعم بايدن، قائلة إن المخاوف المتزايدة بشأن أكبر رئيس على الإطلاق، والذي سيبلغ من العمر 86 عامًا في نهاية فترة رئاسية ثانية، لا تقارن بالمخاوف التي قد تحدث إذا عاد الرئيس السابق دونالد ترامب، 77 عامًا، إلى البيت الأبيض.

وأضافت: "قال لي أحدهم ذات يوم... حسنًا، لكن، كما تعلم، جو بايدن كبير في السن، قلت: أتعلمون، جو بايدن كبير في الس لكن دعونا نمض قدمًا ونتقبل الحقيقة، فنحن لدينا منافسة بين مرشح كبير في السن، لكنه قام بعمل فعال ولا يهدد ديمقراطيتنا، ولدينا مرشح آخر كبير في السن، ولا يكاد يكون له معنى عندما يتحدث، وهو خطير، ويهدد ديمقراطيتنا".

وحثت كلينتون الأميركيين على أهمية الاختيار بين بايدن وترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية 2024 لإنقاذ الديمقراطية الأميركية بغض النظر عن الانتماء السياسي، من أجل الحفاظ على الحرية وسيادة القانون، وحماية الحقوق الأساسية للناس.

محطة "فوكس نيوز" الإخبارية أوضحت أن مساعدي الرئس الأميركي السابق باراك أوباما السابقين يقولون إن العمر "مشكلة حقيقية للغاية" بالنسبة لبايدن، الذي يبدو "ضعيفًا" و"غامضًا"، لذا على الرغم من أن هيلاري كلينتون دعت الناس إلى الاعتراف بأن بايدن كبير في السن، إلا أن كلينتون تجنبت الإشارة إلى القضايا المتعلقة بقدرة بايدن العقلية، وبدلًا من ذلك، أشارت إلى أن ترامب هو من يعاني من مشاكل في الذاكرة.

وتابعت: "استمع إلى دونالد ترامب، الذي يبدو وكأنه صاخب، لا معنى له، ولا يستطيع حتى أن يتذكر من ينافسه. إنه يتحدث باستمرار عن باراك أوباما بأنه خصمه".

واختتمت قائلة "لدينا منافسة بين مرشح كبير في السن، لكنه قام بعمل فعال ولا يهدد ديمقراطيتنا".

وكانت كلينتون حذرت قبل أشهر الرئيس جو بايدن من أن الناخبين على حق عندما يقلقون بشأن تقدمه في العمر.

وأتى حديث هيلاري كلينتون، التي ترشحت عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 وفشلت أمام مرشح الحزب الجمهوري، دونالد ترامب، وسط شكوك مستمرة بشأن قدرة بايدن على الاستمرار في مهامه مع تقدمه في العمر.

كانت إجابتها: "إن عمره (بايدن) مشكلة، ولدى الشعب كل الحق لكي يقلقوا بشأنها"، معتبرة أن عمر الرئيس الأميركي مصدر قلق للجميع.

وأضافت: "لقد كان لدينا رؤساء سقطوا (على الأرض) قبل ذلك، وكانوا أصغر بكثير (من بايدن)، غير أن الناس لم تصب بالقلق".

ومع ذلك، أعربت عن أملها في أن يبقى الرئيس الأميركي مركزا للغاية وقادرا على المنافسة في الانتخابات لأنها تعتقد أنه يمكن إعادة انتخابه.

وقالت كلينتون إن عمر بايدن، الذي يبلغ حاليا (80 عاما) مشكلة في انتخابات عام 2024.

وفي مؤتمر عُقد في العاصمة الأميركية واشنطن، سُئلت هيلاري بشأن تعثر بايدن خلال قمة مجموعة السبع في اليابان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.