الانتخابات الأميركية

بعد خطاب حال الاتحاد.. بايدن وهاريس يزوران الولايات المتأرجحة

حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي تعتبر شهر مارس المنعطف الحقيقي وتكثف تنقلاته عبر البلاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت مصادر أميركية في حملة جو بايدن الانتخابية، أمس الجمعة، أنه من المقرر أن يسافر الرئيس ونائبته كامالا هاريس إلى كل الولايات التي تشهد انتخابات تمهيدية خلال شهر مارس كجزء من تكثيف جهود حملة إعادة انتخابه بعد "الثلاثاء الكبير" وخطاب حال الاتحاد. وسيسافر بايدن إلى نيو هامبشاير يوم الاثنين، وويسكونسن يوم الأربعاء وميشيغان يوم الخميس، وفقاً لحملته.

وقبل ذلك، زار ولاية بنسلفانيا يوم الجمعة وسيزور جورجيا، اليوم السبت، مباشرةً بعد خطابه عن حال الاتحاد. وسيتم الإعلان عن المزيد من الرحلات إلى الولايات الحاسمة على مدار هذا الشهر.

بايدن خلال تنقل انتخالي في فبراير الماضي
بايدن خلال تنقل انتخالي في فبراير الماضي

واعتبرت الحملة شهر مارس "شهر العمل" حيث يتضمن تنقلات داخلية لبايدن وهاريس والمسؤولين الرئيسيين في حملته، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتوسيع مشاركة المتطوعين وزيادة عدد الموظفين في حملته في الولايات المتأرجحة التي تعتبر "ساحة المعركة".

كما ستنفق الحملة على الإعلانات 30 مليون دولار لمدة ستة أسابيع، وهو ما يمثل إنفاقاً أكبر مما تم صرفه في عام 2023 بأكمله بعد أن أعلن الرئيس في أبريل عن مساعيه لإعادة انتخابه.

ووصفت رئيسة الحملة جين أومالي ديلون شهر مارس بأنه "منعطف رئيسي" وقالت أمس الجمعة إن "الحملة جاهزة للمضي قدماً"، مشددة على أن بايدن وهاريس سيسافران يومياً.

وخلال خطاب حال الاتحاد، شهد بايدن أفضل يوم لجمع التبرعات منذ إطلاق حملته في أبريل.

ولتوسيع طاقمها في الولايات التي تمثل "ساحة المعركة"، ستفتتح حملة بايدن في مارس 100 مكتب جديد وتضيف ما لا يقل عن 350 موظفاً جديداً عبر عدة ولايات.

مناصرون لبايدن
مناصرون لبايدن

ولتنمية قاعدة المتطوعين، أطلق الحملة برنامج "أنا على متن الطائرة"، الذي سيتضمن تدريبات منتظمة وتوفير الفرص للمتطوعين والتعامل المباشر مع الناخبين لمشاركة المحتوى الرقمي والخدمات المصرفية عبر الهاتف.

وبعد "الثلاثاء الكبير"، حاولت حملة بايدن مغازلة أنصار المرشحة الجمهورية نيكي هيلي التي انسحبت من السباق يوم الأربعاء.

وقالت أومالي ديلون، أمس الجمعة، إن الرئيس السابق دونالد ترامب لم يُظهر أنه يركز على توسيع قاعدته من الناخبين. وقالت: "لقد رأيتم نيكي هيلي وهي تخرج وتغادر السباق هذا الأسبوع، وبدلاً من أن يلف ذراعيه حولها، سخر ترامب حقاً من أنصارها".

وفي المقابل، قالت ديلون إن بايدن قال في خطابه عن حال الاتحاد إنه "رئيس لجميع الأميركيين". وأضافت: "لقد كانت هذه دائماً السمة المميزة للرئيس وكيف يتطلع حقاً إلى توسيع الائتلاف الذي ساعد في انتخابه في المقام الأول.. وسنواصل القيام بذلك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.