تحطم مروحية عسكرية أميركية على حدود المكسيك ومقتل 3 جنود

كانت المروحية تقل عناصر من الحرس الوطني الأميركي وحرس الحدود وقد سقطت في ولاية تكساس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تحطمت مروحية كانت تحلق فوق الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في تكساس، أمس الجمعة، ما أسفر عن مقتل جنديين من الحرس الوطني وعنصر من حرس الحدود، حسبما أعلن الجيش الأميركي. كما أصيب جندي آخر كان على متنها.

وكان قد تم تخصيص المروحية "يو إتش-72 لاكوتا" لمهمة أمن الحدود التابعة للحكومة الفيدرالية، عندما سقطت بالقرب من مدينة ريو غراندي، وفقاً لبيان صادر عن فرقة العمل المشتركة الشمالية.

ولا يزال سبب السقوط قيد التحقيق. ويقع موقع الحادث في وادي ريو غراندي بولاية تكساس.

من موقع الحادثة

ووقع الحادث بعد ظهر الجمعة، عندما كانت المروحية تقوم بعمليات جوية، بحسب البيان.

وقال إلوي فيرا، وهو أكبر مسؤول في مقاطعة ستار، إن من كانوا على متن الطائرة امرأة وثلاثة رجال. وأضاف أن الشخص الذي أصيب في حالة حرجة. ولم يتم الكشف على الفور عن أسماء القتلى.

وفي منشور على منصة إكس، أرسل الجنرال دانييل هوكانسون، رئيس مكتب الحرس الوطني، تعازيه لأسر وأحباء وأصدقاء وزملاء الأشخاص الثلاثة الذين قتلوا، كما دعا للشفاء العاجل للجندي المصاب.

وجاء في منشور هوكانسون: "إننا نحزن على هذه الوفيات المفجعة.. إنها خسارة مأساوية تعجز عن وصفها الكلمات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.