الشرق الأوسط

بلينكن: مقترح قوي الآن لوقف النار بغزة فهل ستقبل به حماس؟

بلينكن: على إسرائيل فتح أكبر عدد ممكن من النقاط لإيصال المساعدات لغزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إن هناك مقترحاً قوياَ الآن لوقف النار بغزة، متسائلا إذا كانت حماس ستقبل به.

أوضح بلينكن أن أمام حماس اقتراحا قويا على الطاولة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإخراج الرهائن، وإدخال المزيد من المساعدات الإنسانية.

وأضاف بلينكن أن إنشاء ممر بحري للمساعدات لغزة سيستغرق وقتا، كما أنه ليس بديلا عن الطرق البرية لإيصال المساعدات، مشيرا إلى أن هناك من يقوم بعمليات سلب ونهب للمساعدات في غزة.

وأفاد بلينكن، أنه سيتم توزيع مليوني وجبة يوميا في غزة عند إنشاء الممر البحري.

وتوقع بلينكن عودة المساعدات من خلال رفح وكرم أبو سالم، مطالبا إسرائيل بفتح أكبر عدد ممكن من النقاط لإيصال المساعدات لغزة.

ميدانيا أعلن الجيش الإسرائيلي أنّه قتل عضواً في حركة حماس يدعى "محمد أبو حسنة"، في ضربة جوّية على مستودع المساعدات في رفح بجنوب غزّة.

وقال الجيش، إنّ "حسنة" كان في قسم الدعم القتالي في الجناح العسكري لحماس، وكان ينسّق الأنشطة بين مختلف وحدات الحركة، فضلا عن التواصل مع نشطاء حماس الميدانيين وتوجيههم، كذلك كان مسؤولاً عن غرفة عمليّات استخباراتية توفّر معلومات عن مواقع الجيش الإسرائيلي.

هذا، وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس، الأربعاء، ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 31272 شخصا، فضلا عن إصابة 73024 شخصا، منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي، موضحة أن "72% من الضحايا أطفال ونساء".

ومن جانبه، أعلن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان، الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي جو بايدن لن يدعم أي عملية عسكرية إسرائيلية في رفح لا تحمي المدنيين، مشيرا إلى أن البيت الأبيض لم ير بعد خطة لتنفيذ ذلك يمكن الوثوق بها.

وذكر سوليفان أن بايدن يرى أن الطريق إلى السلام والاستقرار في المنطقة "لا يكمن في اجتياح رفح التي يوجد بها 1.3 مليون نسمة دون وجود خطة يمكن الوثوق بها للتعامل مع السكان هناك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.