"لم يكن بإمكاني النظر لنفسي".. شومر يضرب ثانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد الخطاب الأخير الذي ألقاه الأسبوع الماضي، ودعا فيه إلى إجراء انتخابات مبكرة بإسرائيل، أكد زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، أنه "لم يكن بإمكانه النظر لنفسه في المرآة إذا لم يفعل ذلك".

خلاف مع نتنياهو

وفي أول مقابلة بعد ذلك الخطاب الذي أشاد به الرئيس الأميركي، جو بايدن، وانتقده رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال شومر، إن هدفه الرئيسي كان القول إنه لا يزال بإمكانك أن تختلف مع نتنياهو وسياسات إسرائيل والخوف عليها.

جاء ذلك بعدما وصف شومر نتنياهو في خطابه بقاعة مجلس الشيوخ الأميركي، بأنه "عائق رئيسي أمام السلام" في الشرق الأوسط، وفقا لصحيفة ""نيويورك تايمز".

كما انتقد السيناتور الأميركي البارز، البالغ من العمر 73 عاما، نتنياهو، واصفا إياه بأنه "منبع المشاكل".

ورأى أنه يتعين على إسرائيل إجراء "تصحيحات كبيرة في المسار" لتحقيق سلام دائم مع الفلسطينيين.

بدوره، أشاد به الرئيس بايدن واصفا إياه بـ"الخطاب الجيد"، الذي ألقاه زعيم الديمقراطيين بعد أن "عبّر عن قلق جدي لا يشعر به وحده، بل أيضا كثير من الأميركيين"، انتقد نتنياهو الخطاب بشدة عبر مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية.

"لسنا جمهورية موز"

في حين ندد نتنياهو بدعوة شومر إلى إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل، واصفا هذا الأمر بأنه "ليس في محله على الإطلاق".

وقال نتنياهو: "لسنا جمهورية موز".

يذكر أن الدعوة التي وجهها شومر تعتبر الأشد بحق إسرائيل حتى الآن من جانب مسؤول أميركي كبير منذ بدء الحرب على قطاع غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.