الشرق الأوسط

بعد تعنت نتنياهو وفشل مجلس الأمن.. واشنطن: لا مخرج آمناً من رفح

كاملا هاريس: لا يوجد مكان يذهب إليه هؤلاء الناس ليكونوا آمنين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت كاملا هاريس نائبة الرئيس الأميركي، اليوم الجمعة، إنه لا يوجد سبيل أمام المدنيين للهروب من مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، حيث يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إرسال قوات إلى هناك بينما تضغط واشنطن لإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية.

وقالت هاريس للصحافيين لدى مغادرتها في رحلة إلى بورتوريكو وفلوريدا "لا يوجد مكان يذهب إليه هؤلاء الناس ليكونوا آمنين".

كاملا هاريس
كاملا هاريس

يأتي هذا بينما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه أبلغ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، أن إسرائيل تعتزم شن عملية عسكرية على مدينة رفح بجنوب قطاع غزة حتى من دون تأييد الولايات المتحدة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن بلينكن أكد خلال اجتماعه مع نتنياهو اليوم على ضرورة حماية المدنيين في غزة واستمرار المساعدات الإنسانية عبر المعابر البرية والطرق البحرية.

الدمار في رفح
الدمار في رفح

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر في بيان، إن بلينكن ناقش أيضا الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع على الأقل من شأنه أن يضمن إطلاق سراح الأسرى وزيادة المساعدات الإنسانية.

وتضغط الولايات المتحدة على إسرائيل منذ أسابيع للامتناع عن اجتياح رفح التي ارتفع عدد سكانها إلى مليون ونصف مليون شخص، وفق الأمم المتحدة، مع تدفق النازحين إليها من المناطق المدمرة في الشمال والوسط، خشية وقوع كارثة إنسانية.

هذا وفشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم في إصدار مشروع قرار طرحته الولايات المتحدة يؤكد على "الضرورة القصوى للتوصل إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في غزة"، بعدما استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضده.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.