أميركا وبايدن

الكونغرس يطالب بفيديو بايدن السري.. "نصوص التحقيق غير كافية"

وزارة العدل: كنا شفافين بشكل غير عادي.. والتصعيد غير ضروري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يهدد الجمهوريون في مجلس النواب الأميركي باتهام المدعي العام ميريك غارلاند بازدراء الكونغرس سعياً للحصول على تسجيل صوتي لمقابلة روبرت هور، المستشار الخاص في التحقيق في وثائق الرئيس جو بايدن السرية التي عثر عليها في مواقع متفرقة.

وكشف موقع "أكسيوس" أن بايدن عانى من هفوات متكررة في الذاكرة في المقابلة، ويتوق الجمهوريون إلى إظهار ما يذكر بعمر بايدن.

وكتب رئيس لجنة الرقابة بمجلس النواب جيمس كومر، ورئيس اللجنة القضائية جيم جوردان في رسالة إلى غارلاند، أن النصوص المنقحة للمقابلة التي سلمتها وزارة العدل "غير كافية".

وطلب رئيسا اللجنة من وزارة العدل الشهر الماضي الحصول على أي نصوص أو تسجيلات فيديو أو صوتية من الجلسة التي تم فيها استجواب بايدن.

وكتبوا يوم الاثنين: "فشلت الوزارة في إرسال التسجيلات الصوتية"، مضيفين أنهم "أعطوا الأولوية على وجه التحديد لهذا الطلب في رسالة في وقت سابق من هذا الشهر".

وأضافوا في البيان لوزير العدل "تتوقع اللجان منكم إنتاج جميع المواد في موعد لا يتجاوز الساعة 12:00 ظهرًا في يوم 8 أبريل. وإذا فشلتم في القيام بذلك، فسوف تنظر اللجان في اتخاذ مزيد من الإجراءات، مثل الاحتجاج بازدراء إجراءات الكونغرس".

من جهته، قال متحدث باسم وزارة العدل لموقع "Axios" إن الوزارة كانت "شفافة بشكل غير عادي" مع الكونغرس.

وقال المتحدث: "أصدر المدعي العام تقرير هور إلى الكونغرس ولم يقم بأي تنقيح أو تغييرات، وقدمت الوزارة وثائق إلى الكونغرس بما في ذلك نسخة من نص مقابلة الرئيس، وأدلى هور بشهادته أمام الكونغرس لأكثر من خمس ساعات".

وأضاف: "نظرًا للتعاون المستمر والواسع النطاق من جانب الوزارة ونأمل أن يعيدوا النظر في هذا التصعيد غير الضروري".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.