جمهوريون في مجلس الشيوخ: استضافة السوداني بواشنطن تقوض إسرائيل

اعتبروا أن إدارة بايدن مهتمة باسترضاء إيران أكثر من دعم إسرائيل في هزيمة حماس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اعتبر جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، أن زيارة رئيس الوزراء العراقي واشنطن في أبريل المقبل، غير مناسبة وتقوض إسرائيل.

فقد أرسل السيناتور الجمهوري، توم كوتون، وسبعة من زملائه في الكونغرس، رسالة إلى الرئيس جو بايدن للتعبير عن قلقهم العميق بشأن خطة البيت الأبيض لاستضافة رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في أبريل.

مادة اعلانية

وتشير الرسالة إلى أن قرار الرئيس بايدن لقاء رئيس الوزراء السوداني في هذا الوقت يبعث برسالة مفادها أن إدارة بايدن مهتمة باسترضاء إيران أكثر من دعم إسرائيل في هزيمة حماس.

وكان البيت الأبيض، أعلن في وقت سابق، عن موعد زيارة السوداني، إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي جو بايدن، مبيناً أن الزيارة ستكون منتصف شهر أبريل/نيسان المقبل، وستناقش مجموعة قضايا منها تطور المهمة العسكرية الأميركية في العراق.

ولفت البيت الأبيض في بيان إلى أن بايدن والسوداني سيتشاوران حول مجموعة من القضايا خلال الزيارة، بما في ذلك التزام الولايات المتحدة المشترك بالهزيمة الدائمة لداعش، وتطور المهمة العسكرية بعد ما يقرب من عشر سنوات من تشكيل التحالف العالمي الناجح لهزيمة داعش.

كما ستتم مناقشة الإصلاحات المالية العراقية الجارية لتعزيز التنمية الاقتصادية والتقدم نحو استقلال العراق في مجال الطاقة وتحديثه.

فيما تترقب الأوساط السياسية العراقية، بحذر، النتائج التي يمكن أن تُسفر عنها الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى واشنطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.