ترامب

مجموعة ترامب للإعلام تكبدت خسائر بـ58 مليون دولار بـ2023

شهد سعر سهم الشركة رحلة متقلبة في أول يومين من التداول، حيث تجاوز الـ79 دولاراً، لكنه عاد للانخفاض عقب ذلك إلى سعر العرض الأولي البالغ 49.95 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد أقل من أسبوع من الضجة التي واكبت طرحها في سوق الأسهم، كشفت مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا، المالكة لمنصة تروث سوشيال، عن خسائر بقيمة 58.2 مليون دولار عام 2023.

وقالت المجموعة في بيانها إنها خسرت 58.2 مليون دولار في عام 2023، مقارنة بأرباح قدرها 50.5 مليون دولار في عام 2022.

واستطاع مالك تروث سوشيال أن يحقق إيرادات بقيمة 4.1 مليون دولار في 2023، مقارنةً بنحو 1.47 مليون دولار في 2022.

وعقب الاندماج مع شركة ديجيتال وورلد أكويسشن كورب، بدأ طرح مجموعة ترامب للإعلام للتداول يوم الثلاثاء في بورصة ناسداك حيث حمل السهم رمز "دي جيه تي".

بورصة ناسداك
بورصة ناسداك

وشهد سعر سهم الشركة رحلة متقلبة في أول يومين من التداول، حيث تجاوز الـ79 دولاراً، لكنه عاد للانخفاض عقب ذلك إلى سعر العرض الأولي البالغ 49.95 دولاراً.

ومنذ منتصف نهار الاثنين، خسر سهم مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا أكثر من 23% من قيمة ليهبط إلى أقل من 48 دولار، مما يعني تعرض الكثير من المستثمرين الأوائل تعرضوا لضربة قوية.

ويشبه محللو الصناعة الحماسة المحيطة بأسهم مجموعة ترامب للإعلام بـ"جنون سهم الميم"، وهو مصطلح اقتصادي يعني تداول أسهم بأعلى من قيمتها المقدرة بناءً على التحليل الأساسي، والتي قادت أسهم شركات متعثرة مثل "غيم ستوب" و"إيه إم سي إنترتينمنت" لتحقيق مكاسب باهظة عام 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.