واشنطن تقيّد تحركات وزير خارجية إيران في نيويورك.. مصدر يكشف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشف مصدر مطلع أن الولايات المتحدة ستقيد تحركات وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له أثناء وجودهم في نيويورك هذا الأسبوع.

وبحسب المصدر المطلع، فإن سفر أمير عبد اللهيان والوفد الإيراني يقتصر على سبع بنايات من الشمال إلى الجنوب وكتلة واحدة من الغرب تحيط بمقر الأمم المتحدة في مانهاتن، والبعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، ومقر إقامة ممثلهم الدائم لدى الأمم المتحدة، بحسب شبكة "سي إن إن".

بالإضافة إلى المباني الستة المحيطة بكوينسبورو بلازا في لونغ آيلاند سيتي، والوصول إلى مطار جون إف كينيدي الدولي باستخدام طريق قيادة محدد.

قيود إضافية

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر قد أشار في وقت سابق إلى أن الولايات المتحدة ستفرض قيوداً إضافية على سفر الوزير الذي سيكون في نيويورك لحضور اجتماع في الأمم المتحدة.

يأتي ذلك بعدما شنت إيران مساء السبت الماضي أول هجوم مباشر على إسرائيل باستخدام عشرات الطائرات المسيرة وصواريخ كروز، وذلك بعد مقتل قائد كبير في الحرس الثوري في هجوم يعتقد أنه إسرائيلي استهدف مجمع السفارة الإيرانية في دمشق الأسبوع الماضي.

"أمن المنطقة مهم"

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء أمس الاثنين عن وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان قوله إن بلاده كانت تستطيع تنفيذ عملية أوسع ضد إسرائيل.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن إيران لم تستهدف سوى المواقع العسكرية التي نفذت الهجوم ضد القنصلية الإيرانية في دمشق. وقال عبد اللهيان إن "أمن المنطقة مهم جدا بالنسبة لنا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.