خاب أملها في بايدن.. إسرائيل تهدد حزبه بأصوات اليهود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن للمرة الأولى في وقت مبكر، اليوم الخميس، أن إدارته ستعلق تسليم شحنات أسلحة لإسرائيل، أتى الرد الإسرائيلي.

فقد اعتبر السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، جلعان أردان، أن تصريحات بايدن "مخيبة للآمال".



كما أضاف في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية "أن اليهود باتوا الآن مترددين فيما يتعلق بالتصويت لصالح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الإسرائيلية".

قنابل زنة 2000 رطل

أتى ذلك، بعدما أعلن الرئيس الأميركي أنه سيعلق تسليم شحنات أسلحة لإسرائيل إذا أمر رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو قواته باجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

كما أشار في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الأميركية مساء الأربعاء أن مدنيين فلسطينيين قتلوا في غزة بسبب استخدام إسرائيل قنابل ووسائل أخرى في مناطق سكنية.

دمار هائل في غزة (أرشيفية- رويترز)
دمار هائل في غزة (أرشيفية- رويترز)

وأكد أن إدارته قررت تعليق تسليم الجانب الإسرائيلي قنابل زنة 2000 رطل الأسبوع الماضي.

إلى ذلك، هدد بتوقيف تسليم شحنات أخرى من الأسلحة إذا أقدمت إسرائيل على اجتياح رفح. وتابع "نواصل العمل على ضمان أمن إسرائيل فيما يتعلق بالقبة الحديدية وقدرتها على الرد على الهجمات التي جاءتها من الشرق الأوسط مؤخرا.. لكننا لن نقدم أسلحة وذخيرة مدفعية".

لكنه اعتبر في الوقت عينه أن ما تقوم به إسرائيل في رفح الآن من عمليات عسكرية "لم يرق بعد إلى مستوى اجتياز الخط الأحمر بدخول مناطق كثيفة السكان".

وكانت القوات الإسرائيلية حذرت السكان في شرق رفح قبل يومين ودعتهم إلى اخلاء الأحياء التي يتواجدون فيها، ثم نفذت تقدماً برياً وسيطرت لاحقا على معبر رفح من الجانب الفلسطيني.

أتى تلك التطورات، بينما تعالت التحذيرات الدولية من اجتياح المدينة التي تكتظ بأكثر من مليون ونصف نازح، فروا من الحرب في شمال ووسط غزة، ومازالوا محشورين في تلك الميدنة الجنوبية وسط ظروف معيشية مزرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.