الشرق الأوسط

واشنطن: لن ندعم عملية عسكرية كبيرة برفح في غياب خطة لحماية المدنيين

وزير الخارجية بلينكن لـ"إن بي سي": قلقون بشأن القيام بعملية عسكرية كبيرة في رفح خشية الأضرار التي ستلحقها بالمدنيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأحد، إن واشنطن لن تدعم عملية عسكرية كبيرة في رفح في غياب خطة ذات مصداقية لحماية المدنيين.

وقال بلينكن في حديث لـ"إن بي سي" NBC: "قلقون بشأن القيام بعملية عسكرية كبيرة في رفح خشية الأضرار التي ستلحقها بالمدنيين".

وتابع قائلا إن الإدارة الأميركية تجري مناقشات مستمرة مع إسرائيل بشأن استخدامها أسلحة مدمرة خشية الدمار الواسع الذي قد تسببه في مناطق مكتظة بالسكان مثل رفح.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال مايكل كوريلا بحث في إسرائيل مع رئيس الأركان هيرتسي هاليفي، التطورات العسكرية وتعزيز التنسيق بين جيشي البلدين.

وفشلت حماس وإسرائيل حتى الآن في التوصل إلى اتفاق لوقف النار على الرغم من جولات متكررة من المفاوضات غير المباشرة.

وواصل الجيش الإسرائيلي قصف مناطق مختلفة من غزة، الأحد، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف "فوري" لإطلاق النار في القطاع الفلسطيني المحاصر، مع توسيع إسرائيل عملياتها البرية في رفح.

وبعد تعليق المحادثات التي جرت في القاهرة، من أجل الاتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة، رأى الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، أن الهدنة "ممكنة غداً". وقال بايدن خلال حفل لجمع التبرعات أقيم خارج سياتل في ولاية واشنطن، إنه من الممكن تنفيذ وقف لإطلاق النار في قطاع غزة المحاصر منذ أشهر، غداً، مشترطاً إعادة حركة حماس للأسرى الإسرائيليين الذين احتجزتهم في السابع من أكتوبر.

وأضاف بايدن على الرغم من تجنبه الخوض في هذا الموضوع في ثلاث مناسبات مماثلة، أنه في حال أطلقت حماس سراح الأسرى فسيكون هناك وقف لإطلاق النار غدا"، وفق ما نقلته "فرانس برس".

واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر بعدما نفذت حماس هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصا معظمهم مدنيون، حسب تعداد يستند إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 128 منهم محتجزين في غزة، توفي 36 منهم، وفق مسؤولين إسرائيليين.

ورداً على الهجوم، تعهدت إسرائيل بـ"القضاء" على حماس، وتنفذ مذاك حملة قصف مدمرة وعمليات برية في قطاع غزة تسبّبت بسقوط 34,971 غالبيتهم مدنيون، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.