شراء صمت ممثلة إباحية.. محامي ترامب السابق يكشف الكواليس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

استأنف المحامي السابق لدونالد ترامب مايكل كوهين، الإدلاء بشهادته الثلاثاء في المحاكمة الجنائية للمرشح الرئاسي الجمهوري، بعد يوم من إخبار المحلفين بأن الرئيس السابق سمح له بدفع مبلغ مالي لممثلة أفلام إباحية قبل أسابيع من انتخابات عام 2016.

"خطة تعويض"

وروى كوهين لهيئة المحلفين قصة اجتماع في المكتب البيضاوي صدق فيه ترامب على خطة لتعويض كوهين سرا مقابل دفع أموال لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز.

واعترف كوهين، شاهد الادعاء الرئيسي في محاكمة ترامب الجنائية في نيويورك، بالكذب في مناسبات كثيرة بما في ذلك تحت القسم لكنه أكد أنه فعل ذلك من منطلق الولاء لترامب.

"اعترف بالكذب"

وكان كوهين، قد أكد الاثنين، أنه كذب ومارس عمليات ترهيب نيابة عن الرئيس الأميركي السابق، وذلك خلال المحاكمة التي يخضع لها الأخير بتهمة التدليس في قضية دفع مبلغ مالي لنجمة الأفلام الإباحية السابقة ستورمي دانييلز لشراء صمتها بشأن علاقة معه.

تأتي شهادة كوهين بعد أسبوع صعب لترامب أدلت خلاله دانييلز بشهادتها التي تضمّنت تفاصيل بشأن العلاقة التي تقول إنها أقامتها معه في العام 2006، عندما التقته على هامش منافسة للغولف في جناح في فندقه، وهو ما ينفيه المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية لهذا العام.

مرحلة حاسمة

وتُعطّل هذه المحاكمة التي دخلت مرحلة حاسمة، حملة ترامب الانتخابية خصوصاً أنّه يُجبر خلالها على متابعة جلسات الاستماع بصمت كل يوم تقريباً، منذ منتصف أبريل.

وبعدما استُدعي إلى منصة الشهود، بدا مايكل كوهين (57 عاماً) متوتراً. ورداً على سؤال المدعي العام بشأن ما إذا كان قد "كذب" و"أرهب" الناس من قبل، قال الشاهد مرّتين "نعم".

وأضاف المحامي تحت القسم "هذا ما كان يجب القيام به لإنجاز المهام".

"بيتبول ترامب"

وكان كوهين يعدّ من الأكثر إخلاصاً للرئيس السابق، حتى إنه لُقّب "بيتبول" ترامب. وفي نهاية الحملة الرئاسية في العام 2016، دفع مبلغ 130 ألف دولار لدانييلز لشراء صمتها بشأن علاقتها مع ترامب.

وبحسب الادعاء، فقد تم تعويضه المبلغ في العام 2017 على أنه "رسوم قانونية" في حسابات شركة منظمة ترامب القابضة، وذلك لإخفاء استخدام الأموال للتغطية على العلاقة مع دانييلز.

ويلاحق ترامب بتهمة تزوير مستندات محاسبية لإخفاء أثر هذا المبلغ.

كراهية شديدة

وعندما كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن العلاقة بين ترامب ودانييلز في العام 2018، قال مايكل كوهين في البداية إنه دفع لنجمة الأفلام الإباحية بمبادرة منه من دون إبلاغ رئيسه.

وبعدما لوحِق بموجب القانون، انقلب الرجل الذي كان يفاخر بأنه مستعد "لتلقي رصاصة من أجل دونالد ترامب" ضد الأخير، مشيراً إلى أنه تصرّف بناء على أوامره.

وفي العام 2018، اعترف كوهين بالذنب بتهمة التهرّب الضريبي والإدلاء ببيانات كاذبة أمام الكونغرس الأميركي وانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية. وترتبط الجريمة الأخيرة ارتباطاً مباشراً بدفع المبلغ لستورمي دانييلز.

السجن 3 سنوات

وفي هذا الإطار، أمضى كوهين قرابة 13 شهراً في السجن وعاماً ونصف قيد الإقامة الجبرية بعدما حُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الكذب على الكونغرس وارتكاب جرائم مالية.

ومن المرجّح أن تثير شهادته توتراً جديداً، لا سيما أن العلاقة تتسم بكراهية شديدة بين ترامب وكوهين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.