الشرق الأوسط

أوستن لغالانت: حماية المدنيين ضرورة لا جدال فيها قبل أي عملية برفح

مجلس النواب الأميركي يصوت لصالح إلزام بايدن بإرسال أسلحة لإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ذكرت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الجمعة، أن الوزير لويد أوستن أكد في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت "الضرورة التي لا تقبل الجدال" لحماية المدنيين وضمان تدفق المساعدات الإنسانية دون توقف قبل أي عملية عسكرية محتملة في رفح، وفي المقابل وافق مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون على مشروع قانون يلزم الرئيس جو بايدن بإرسال أسلحة إلى إسرائيل.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان، اليوم الجمعة، إن الوزير لويد أوستن بحث مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت التقدم الذي حققته الولايات المتحدة لفتح رصيف بحري عائم في غزة بهدف زيادة المساعدات لسكان القطاع المحاصرين.

وأضاف البيان أن الوزيرين بحثا خلال اتصال هاتفي الحاجة لزيادة المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في غزة "بما في ذلك معبرا كرم أبو سالم ورفح".

وتابع البيان أن أوستن أكد ضرورة ضمان حماية المدنيين الفلسطينيين، وتدفق المساعدات قبل أي عملية عسكرية إسرائيلية محتملة في رفح.

النواب الأميركي يوجه اللوم لبايدن

وفي المقابل، سعى مجلس النواب الأميركي لتوجيه لوم للرئيس الديمقراطي بسبب تأخيره إرسال شحنات قنابل للضغط على إسرائيل لبذل المزيد من الجهد لحماية المدنيين خلال حربها في غزة.

وتمت الموافقة على قانون دعم المساعدة الأمنية لإسرائيل بأغلبية 224 صوتا مقابل اعتراض 187، خلال تصويت جرى على أساس حزبي إلى حد كبير. وانضم 16 ديمقراطيا إلى معظم الجمهوريين في التصويت بنعم، فيما انضم ثلاثة جمهوريين إلى معظم الديمقراطيين في معارضة الإجراء.

موافقة تعكس الانقسام العميق

ورغم أنه من غير المتوقع أن يصبح القانون نافذا، فإن الموافقة عليه تعكس الانقسام العميق في عام الانتخابات الأميركية بشأن السياسة تجاه إسرائيل في وقت تسعى فيه حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للقضاء على المسلحين الذين شنوا في السابع من أكتوبر هجوما تقول إسرائيل إنه أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص، واحتجاز 253 رهينة.

من رفح جنوب غزة (أرشيفية من رويترز)

وتقول السلطات الفلسطينية إن ما لا يقل عن 35272 مدنيا قتلوا خلال الحملة الإسرائيلية على غزة. وينتشر سوء التغذية على نطاق واسع بالقطاع، وأصبح الكثير من سكانه بلا مأوى.

واتهم الجمهوريون بايدن بالتخلي عن إسرائيل بعد أن واجه احتجاجات واسعة النطاق مناصرة للفلسطينيين.

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري مايك جونسون في مؤتمر صحافي مع قيادات حزبية يوم الأربعاء "هذا قرار كارثي له تداعيات عالمية. من الواضح أنه تم اتخاذه بناء على حسابات سياسية، ولا يمكننا أن نسمح لهذا بأن يستمر".

كما اتهم الديمقراطيون الجانب الآخر بممارسة ألاعيب سياسية، وقالوا إن الجمهوريين يشوهون موقف بايدن بشأن إسرائيل.

ولا يزال من المقرر أن تحصل إسرائيل، وهي من كبار مستقبلي المساعدات العسكرية الأميركية منذ عقود، على أسلحة أميركية بمليارات الدولارات على الرغم من تأخير شحنة واحدة من القنابل التي يبلغ وزنها ألفي رطل و500 رطل، ومراجعة شحنات أسلحة أخرى من قبل إدارة بايدن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.