محاكمة ترامب

مؤيدون لترامب يحرضون على أعمال شغب بعد إدانته قضائياً

عبر منشورات على مواقع التواصل.. دعا بعض المؤيدين إلى استهداف أعضاء هيئة المحلفين، فيما طالب البعض الآخر بإعدام القاضي خوان ميرشان، وذهب آخرون إلى حد الدعوة إلى حرب أهلية وتمرد مسلح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عبر أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عن غضبهم بعد إدانته بتهم جنائية، حيث نشروا دعوات للتحريض على أعمال شغب ومواقف عنيفة عبر منصات التواصل الاجتماعي والمواقع المؤيدة لترامب.

وبعض المؤيدين حثوا على استهداف أعضاء هيئة المحلفين، في حين طالب البعض الآخر بإعدام القاضي خوان ميرشان، وذهب آخرون إلى حد الدعوة إلى حرب أهلية وتمرد مسلح.

هذا فيما بدأت حملة ترامب بجمع التبرعات تحت شعار السجين السياسي. وطالبت حملة ترامب للانتخابات الرئاسية أنصاره بالتبرّع، معلنةً أن "ترامب سجين سياسي".

ونقل موقع تبرّعات الجمهوريين عن "ترامب" قوله، بعد وقت قصير من تلاوة القرار، إن المحكمة أدانته من دون أي دليل، مؤكّداً لمؤيديه أنه سيفوز ويعود قريباً إلى البيت الأبيض.

وغمر عدد من أنصار دونالد ترامب الغاضبن من إدانته من هيئة محلفين في نيويورك في 34 تهمة جنائية، صفحات المواقع المؤيدة للرئيس السابق بدعوات للتحريض على "ثورة" وأعمال شغب ورد عنيف.

وبعد أن أصبح ترامب أول رئيس أميركي يُدان بارتكاب جريمة، رد عدد من أنصاره بعشرات المنشورات المحرضة على العنف عبر الإنترنت، وفقاً لمراجعة أجرتها وكالة "رويترز" للتعليقات على ثلاثة مواقع إلكترونية مؤيدة لترامب، وهي منصة تروث سوشال المملوكة له وباتريوتس ون وجيتواي بانديت.

ودعا بعض المؤيدين إلى استهداف أعضاء هيئة المحلفين، فيما طالب البعض الآخر بإعدام القاضي خوان ميرشان، وذهب آخرون إلى حد الدعوة إلى حرب أهلية وتمرد مسلح.

ترامب في قاعة المحكمة
ترامب في قاعة المحكمة

وكتب أحد المعلقين على موقع باتريوتس وين: "شخص ما في نيويورك ليس لديه ما يخسره لا بد أن يتولى أمر ميرشان". وقال المنشور في إشارة إلى المهاجرين غير الشرعيين "آمل أن يستخدم المنجل عندما يلتقي ببعض المهاجرين غير الشرعيين".

وعلى جيتواي بانديت، اقترح أحدهم بعد صدور القرار إطلاق النار على الليبراليين. وجاء في المنشور: "حان الوقت للتخلص من بعض اليساريين.. لا يمكن حل هذا الأمر عبر التصويت".

وبحسب "رويترز"، زادت وتيرة الترهيب والتهديد بالعنف بعدما خسر ترامب سباق الرئاسة في 2020 وادعى أن الانتخابات جرى تزويرها.

وفي أثناء حملته الانتخابية سعياً للفوز بولاية ثانية في البيت الأبيض، اتهم ترامب دون دليل القضاة والمدعين في محاكماته بأنهم أدوات فاسدة في يد إدارة الرئيس جو بايدن، وأنهم عازمون على تخريب محاولته للفوز بالرئاسة.

ورد عدد من الموالين له بحملة من التهديدات والترهيب استهدفت القضاة وموظفي المحاكم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.