الشرق الأوسط

سوليفان: ننتظر رد حماس على اقتراح وقف إطلاق النار

بلينكن: حماس هي من تقف في وجه وقف إطلاق النار في غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان إن واشنطن لا تزال تنتظر رد حركة (حماس) على اقتراح إسرائيل وقف إطلاق النار الذي كشف عنه الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الجمعة.

وأضاف سوليفان للصحافيين "ننتظر رد حماس" عبر الوسطاء القطريين.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن مدير وكالة المخابرات المركزية سيزور الدوحة للتباحث مع القطريين بشأن مقترح وقف إطلاق النار في غزة.

لم يعد مقبولا التعامل مع حماس

فيما قالت الخارجية الأميركية إنها أجرت عددا من المحادثات مع قطر بشأن التعامل مع حماس، مشيرا إلى أنها أوضحت للدوحة أنه لم يعد مقبولا التعامل مع حماس كما كان قبل 7 أكتوبر.

فيما قال القيادي بحماس محمود المرداوي للعربية إنه لا مانع لدى الحركة في بحث اليوم التالي بشأن غزة، شرط أن يكون فلسطينيا، مشيراً إلى أن ما ورد في خطاب بايدن بشأن وقف النار بغزة واليوم التالي إيجابي مشددا على عدم قبول أي تبادل للمحتجزين من دون وقف للنار في القطاع، وأن الحركة لم تصل إلى تفاصيل حول المقترح بشأن غزة.

أفضل فرصة

فيما قال البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأميركي جو بايدن يرى أن اتفاق وقف إطلاق النار المطروح على الطاولة هو أفضل فرصة لإخراج الأسرى من غزة وإنهاء الأعمال القتالية، فيما اعتبر وزير خارجيته أنتوني بلينكن أن حركة حماس هي من تقف في وجه وقف إطلاق النار في غزة.

وذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإنجاز المقترح، الذي لم ترد حركة حماس عليه بعد.

هذا وقال بايدن في مقابلة أجرتها معه مجلة "تايم" نشرت اليوم الثلاثاء، إن نتنياهو ربما يماطل في إنهاء الحرب في غزة لأسباب سياسية.

أجريت المقابلة في 28 مايو قبل أيام قليلة من إعلان بايدن اقتراحا مفصلا لوقف إطلاق النار في غزة، ويتزامن نشرها مع مواجهة نتنياهو انقسامات سياسية عميقة في الداخل.

وعندما سُئل عما إذا كان يعتقد أن نتنياهو يطيل أمد الحرب لأسباب سياسية خاصة به، قال بايدن "هناك ما يدعو الناس إلى استخلاص مثل هذا الاستنتاج".

وأضاف بايدن، الذي يضغط من أجل إنهاء الحرب المستمرة منذ ما يقرب من ثمانية أشهر، أن ارتكاب القوات الإسرائيلية لجرائم حرب في غزة أمر "لم يتسن تأكيده".

ورفض بايدن ما أثير عن لجوء إسرائيل إلى تجويع المدنيين كوسيلة للحرب، لكنه قال "أعتقد أنهم شاركوا في نشاط غير لائق".

وذكر أنه حذر إسرائيل من ارتكاب الخطأ الذي ارتكبته الولايات المتحدة بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 التي أدت إلى "حروب لا نهاية لها". وقال "إنهم يرتكبون هذا الخطأ".

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية دافيد مينسر عند سؤاله عن المقابلة، إن إدلاء بايدن بمثل هذه التصريحات عن نتنياهو "ليس من الأعراف الدبلوماسية لأي دولة ذات تفكير سليم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.