الشرق الأوسط

بايدن: نتنياهو مستعد لفعل أي شيء لإعادة المحتجزين بغزة

الرئيس الأميركي رفض التعليق بشأن ما يعتقده البعض بأن نتنياهو يعمل على إطالة أمد الحرب من أجل الحفاظ على نفسه سياسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، في حوار مع مجلة "تايم" Time إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يواجه "ضغوطا هائلة" بشأن المحتجزين لدى حركة حماس.

وأضاف بايدن، بحسب نص الحوار الذي نشرته المجلة الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن نتنياهو "مستعد لفعل أي شيء" لاستعادة المحتجزين.

ووصف بايدن العرض الأخير الذي قدمته إسرائيل للتوصل لاتفاق مع حماس بأنه كان "سخيا للغاية فيما يتعلق بمن يرغبون في إطلاق سراحهم، وما الذي سيقدمونه في المقابل".

ورفض الرئيس الأميركي التعليق بشأن ما يعتقده البعض بأن نتنياهو يعمل على إطالة أمد الحرب من أجل الحفاظ على نفسه سياسيا، لكنه قال إن هناك ما يكفي من الأسباب لجعل الناس يتوصلون إلى هذا الاعتقاد.

وفيما يتعلق بالمحتجزين الأميركيين في غزة، قال بايدن إنه يعتقد أنهم ما زالوا على قيد الحياة.

وتشن إسرائيل هجمات على قطاع غزة منذ أن نفذت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى هجوما مباغتا على بلدات ومواقع إسرائيلية متاخمة للقطاع في السابع من أكتوبر الماضي.

وقد أدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل أكثر من 36 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، بحسب السلطات الصحية في غزة.

وفي وقت تواجه فيه الحكومة الإسرائيلية ضغوطاً داخلية كبيرة من قبل بعض الوزراء المتطرفين من أجل رفض الخطة التي عرضها الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن غزة، أعلنت واشنطن أنها واثقة تماماً من موافقة إسرائيل على مقترح وقف إطلاق النار في القطاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.