دور مؤثر للمشاهير بانتخابات أميركا.. اسم لطيف يهدد ترامب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

لا شك في أن للمشاهير دوراً مؤثراً يلعبونه في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وقد تجلّى ذلك في حفل التبرعات القياسية الذي حظي به الرئيس الأميركي جو بايدن.

يخشاها ترامب

فقد ساعد الممثلان جورج كلوني وجوليا روبرتس حملة بايدن في جمع 28 مليون دولار، وذلك في حفل تبرعات أقيم بلوس أنجلوس، حضَره الرئيس الأميركي الأسبق بارك أوباما، وهو رقم قياسي لم يتحقق من قبل.

ورغم هذا الدعم الهوليودي، قالت حملة بايدن إنها لا تريد الاكتفاء بالمشاهير الذين تخطت أعمارُهم الـ50 عاماً، إنما تتوقع مشاركة أكثر من النجوم الشباب وتحديداً من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي مع اقتراب الانتخابات.

بدوره، اعتقد مراسل "العربية/الحدث" بأن المفتاح من المشاهير بهذه الانتخابات هي مغنية البوب الأميركية تايلور سويفت، مؤكدا أنها الشخصية الأكثر تأثيراً بين المشاهير.

وأضاف أن المشاهير عادة هم ليبراليون وقريبون من الديمقراطيين، وقلما تشهد الانتخابات الأميركية مشاهير يؤيدون الحزب الجمهوري.

كما تابع أن أكثر ما يخشاه المرشح الجمهوري دونالد ترامب هو المغنية تايلور سويفت، وذلك بسبب تأثيرها الكبير على الشباب.

ترامب: شعبيتي تفوقها!

يشار إلى أن سويفت ذات الشعبية الجارفة، كانت عرفت بدعمها المتفاني لبايدن، وهو المنافس الأول لترامب خلال الانتخابات الأميركية المقبلة.

ووفق المصادر، فإن ترامب أخبر المقربين منه مؤخرا، أن "شعبيته تفوق المغنية الشابة".

أتى هذا في وقت تتزايد التكهنات حول المرشح، الذي ستدعمه نجمة البوب ​​في السباق الرئاسي المقبل لعام 2024، لاسيما بعدما قيل إنها قد تدعم بايدن.

وكانت المغنية الشهيرة قد أيدت بايدن خلال الانتخابات الماضية 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.