الشرق الأوسط

البيت الأبيض غاضب من نتنياهو ويلغي اجتماعاً حول إيران مع الوفد الإسرائيلي

نتنياهو اشتكى من توقف شحنات الأسلحة الأميركية إلى إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ألغى البيت الأبيض اجتماعاً أميركياً إسرائيلياً رفيع المستوى بشأن إيران كان من المقرر عقده يوم الخميس، بعد أن نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مقطع فيديو يوم الثلاثاء يزعم أن الولايات المتحدة تحجب المساعدات العسكرية عن إسرائيل، حسبما قال مسؤولان أميركيان لموقع "أكسيوس".

وأفاد مصدران أميركيان وإسرائيليان أن كبار مستشاري الرئيس الأميركي جو بايدن غضبوا من الفيديو، وذلك من خلال رسالة سلمها المبعوث الأميركي آموس هوكستين شخصيًا لنتنياهو في اجتماع بعد ساعات من نشر الفيديو، ثم قرر البيت الأبيض أن يذهب أبعد من ذلك بإلغاء اجتماع الخميس.

وعلق مسؤول أميركي: "هذا القرار يوضح أن هناك عواقب لمثل هذه الأعمال المثيرة".

وقال مسؤول إسرائيلي كبير: "الأميركيون غاضبون.. فيديو بيبي (نتنياهو) تسبب في أضرار جسيمة". وكان بعض المسؤولين الإسرائيليين في طريقهم بالفعل إلى واشنطن عندما تم إلغاء الاجتماع.

وأوضح مسؤولان أميركيان أن الاجتماع تم إلغاؤه لإرسال رسالة حول الفيديو. وذكر ثالث أن الاجتماع تم تأجيله بدلاً من إلغائه، بسبب مشكلة في الجدولة.

وكان نتنياهو قد أعلن باللغة الإنجليزية في الفيديو أنه "من غير المعقول أن تقوم الإدارة في الأشهر القليلة الماضية بحجب الأسلحة والذخائر عن إسرائيل". وفي العلن، أعرب البيت الأبيض عن حيرته.

وأشارت السكرتيرة الصحافية كارين جان بيير إلى أنه تم إيقاف شحنة واحدة فقط من الأسلحة منذ بدء الحرب، في حين تدفقت أسلحة بمليارات الدولارات دون عوائق. وأضافت: "نحن حقا لا نعرف ما الذي يتحدث عنه".

وفي السر، كان فريق بايدن غاضبًا ومصدومًا من رد فعل نتنياهو، وفقاً لأحد المسؤولين الأميركيين.

وكان من المقرر أن يلتقي هوكستين مع نتنياهو يوم الثلاثاء خلال توقفه في إسرائيل في طريق العودة من بيروت، حيث كان يحاول تهدئة الوضع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وبمجرد دخوله إلى الغرفة، أخبر نتنياهو أن الاتهامات الواردة في الفيديو غير دقيقة وغير شرعية، حسبما قال مسؤولان إسرائيليان مطلعان على الاجتماع.

بالإضافة إلى ذلك، قرر كبار مستشاري بايدن إلغاء الحوار الاستراتيجي بشأن إيران، والذي كان من المقرر أن يشمل ساعات من الاجتماعات يشارك فيها مسؤولون من وزارة الخارجية ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ووكالات المخابرات الأميركية، إلى جانب نظرائهم الإسرائيليين.

وأكد مسؤول إسرائيلي أن البيت الأبيض أبلغ إسرائيل بالقرار.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إنه لا يزال من المقرر أن يزور وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، واشنطن مطلع الأسبوع المقبل.

وأصبحت العلاقات بين فريقي بايدن ونتنياهو أكثر توتراً الآن منذ بدء الحرب في غزة في 7 أكتوبر.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إلغاء اجتماع للحوار الاستراتيجي الإيراني في اللحظة الأخيرة.

وفي شهر مارس/آذار، كان نتنياهو هو الذي ألغى الاجتماع بعد أن رفضت الولايات المتحدة استخدام حق النقض ضد قرار لمجلس الأمن الدولي يتضمن إشارة إلى وقف إطلاق النار في غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.