الانتخابات الأميركية

ماذا لو انسحب بايدن من السباق؟.. من هم المرشحون المحتملون لخلافته؟

نائبة الرئيس كامالا هاريس ستكون من أبرز المنافسين على بطاقة الاقتراع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

أثار أداء جو بايدن المتراجع في المناظرة على الفور تساؤلات جديدة من الديمقراطيين القلقين حول ما إذا كان سيترك السباق الرئاسي. شعر الكثير من الديمقراطيين بعد المناظرة بالقلق الشديد إزاء أداء الرئيس جو بايدن الضعيف وجاهزته للاستمرار في السباق الانتخابي، حيث طالب بعضهم بالبحث عن بديل عنه.

وكشفت 90 قيقة أداءا متراجعا للرئيس جو بايدن أمام خصمه دونالد ترامب وتركت الديمقراطيين في حيرة من أمرهم متسائلين عن مدى جاهزية مرشحهم لمواصلة السباق الرئاسي

وبحسب تقرير لـ"سي إن إن" لن تكون هذه عملية سهلة لأن بايدن هو بالفعل المرشح المفترض للديمقراطيين والاختيار الساحق للناخبين الأساسيين.

خيار الانسحاب

انسحاب بايدن، بات مطروحا وبقوة بين الديمقراطيين، حتى أن أسماء مرشحة لخلافته بدت تقفز للواجهة.

لقد واجه بايدن معارضة قليلة خلال الموسم التمهيدي، وحقيقة فوزه بجميع مندوبي الحزب تقريبًا تعني أنه من غير المرجح أن يُجبر على الخروج من السباق ضد إرادته.

وإذا انسحب المرشح الرئيسي من الحملة بعد معظم الانتخابات التمهيدية أو حتى أثناء المؤتمر، فسيحتاج المندوبون الأفراد إلى اختيار مرشح الحزب في قاعة المؤتمر (أو ربما خلال التصويت الافتراضي). وهذا من شأنه أن يسلط الضوء على السؤال المتخصص عادة حول من هم هؤلاء المندوبون الفعليون.

وحدد الحزب الديمقراطي موعدا نهائيا في 22 يونيو/حزيران للولايات لاختيار أكثر من 3900 مندوب - تم التعهد بجميعهم تقريبا حاليا لبايدن - المخصصين كجزء من العملية الأولية. لم يتعهد هؤلاء المندوبون بالتصويت لصالح بايدن فحسب؛ وقد تمت الموافقة عليها أيضًا من خلال حملته.

في حين أن أغلبية مندوبي المؤتمر قد يقررون اختيار مرشح جديد، فإن القيام بذلك سيتطلب انشقاقات واسعة النطاق من أنصار الرئيس نفسه. وهذا يعني أيضًا أنه إذا انسحب بايدن من السباق، فسيكون مؤيدو بايدن إلى حد كبير هم المسؤولين عن اختيار بديل له.

من يستطيع أن يحل محل بايدن؟ يمكنك أن تفترض، على سبيل المثال، أن نائبة الرئيس كامالا هاريس ستكون من أبرز المنافسين على بطاقة الاقتراع في مثل هذا السيناريو. ولكن سيكون هناك مرشحون محتملون آخرون قالوا في السابق إن بإمكانهم إدارة حملة أكثر فعالية ضد الرئيس السابق دونالد ترامب.

معركة الخلافة

الإجراء الأول للبحث عن بديل لبايدن يبدأ عبر المندوبين في المؤتمر الديمقراطي، وقد يستغرق الأمر عدة جولات من التصويت لاختيار مرشح

كاميلا هاريس.. البديل الأول

كاميلا هاريس الأسم الأول في قائمة البدلاء لبايدن في الواقع هي تحظى بنسب تأييد منخفضة تصل إلى 39.4٪، وقد تواجه منافسة قوية من داخل الحزب

فهل يصبح نائب الرئيس هو المرشح تلقائيا؟ وتشير مذكرة متعمقة لخدمة أبحاث الكونغرس أيضًا إلى أنه إذا أصبح الرئيس الحالي عاجزًا بعد فوزه بترشيح الحزب، فإن التعديل الخامس والعشرون من شأنه رفع نائب الرئيس إلى الرئاسة، لكن قواعد الحزب ستحدد من يصبح مرشح الحزب. وفقًا لـ CRS، لا يشترط أي من الحزبين أن يتم رفع منصب نائب المرشح الرئاسي إلى رتبة نائب

مرشحون محتملون

حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم، وحاكمة ميشيغان غريتشن ويتمر، وحاكم إلينوي جي بي بريتزكر، هم مرشحون محتملون آخرون، لكنهم يفتقرون إلى الشهرة، بحسب مجلة فوربس

هل سيتحدى شخص مثل حاكم ولاية كاليفورنيا جافين نيوسوم – الذي قدم دعمًا غير مشروط لبايدن في أعقاب مناظرة الخميس – هاريس في المؤتمر؟ قد يكون الاستقرار على بديل أمرًا مثيرًا للخلاف. وسيكون الأمر متروكاً للمندوبين ليقرروا، في سلسلة من الأصوات بعد ضغوط محمومة، من سيختارون.

ميشل أوباما.. احتمال وارد

في المقابل، هناك احتمال في الحزب غير مؤكد بتقديم ميشيل أوباما كمرشحة، رغم تأكيدها مرارًا عدم رغبتها في الترشح.

إلى ذلك يبقى احتمال خروج بايدن من السباق الرئاسي واردا مع تدهور حالته فيما قرار اختيار بديل عنه لا يزال مفتوحا على كل الاحتمالات

قد يستغرق الأمر حدثًا جذريًا حتى يغادر أي مرشح السباق في الأشهر القليلة بين مؤتمر ترشيح الحزب في الصيف والانتخابات العامة في نوفمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.