بايدن: لن أسمح بفوز ترامب الخطر على أميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد تعهده أمس بالبقاء في السباق الرئاسي لعام 2024 وإصراره على أنه لائق للترشح لفترة جديدة، رغم أدائه الذي وصف بـ"الضعيف" في ​​مناظرة الأسبوع الماضي، خرج الرئيس الأميركي جو بايدن بتصريحات جديدة.

فقد قال بايدن في مقابلة مع إذاعة محلية في ويسكونسن (شمال) ستبث كاملة اليوم الخميس إنه "لا يمكن السماح لـ(دونالد) ترامب بالفوز لأنه يشكل خطراً على أميركا".

كما اعتبر أن "حملة ترامب مبنية على أكاذيب".

فيما لفت إلى أن "خطة ترامب الاقتصادية ستقودنا إلى الركود".

"ارتكبت خطأ"

وفي وقت سابق اليوم، نشرت وسائل إعلام أميركية مقتطفات من مقابلة بايدن.

حيث اعترف بأنه "ارتكب خطأ" خلال المناظرة الرئاسية التي واجه فيها الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال: "لقد قضيت ليلة سيئة، وحقيقة الأمر هي، كما تعلمون، لقد أخفقت لقد ارتكبت خطأ.. هذه 90 دقيقة على المسرح، انظروا إلى ما فعلته خلال 3 سنوات ونصف".

"لا أحد يدفعني للرحيل"

يذكر أن بايدن كان اجتمع مساء أمس مع 24 من حكام الولايات الديمقراطيين ورئيس بلدية واشنطن، سواء عن بعد أو بالحضور الشخصي، لطمأنتهم بأنه على قادر على المضي في الترشح لولاية جديدة بعد الأداء الذي وصف بـ"السيئ" في المناظرة.

وتحدث خلال مكالمة مع أعضاء فريق حملته القلقين وأخبرهم بأنه مستمر في مسعاه الرئاسي، وفق مصدرين على دراية بتفاصيل المكالمة.

كما أضاف في رسالة عبر البريد الإلكتروني كشفتها حملته: "لا أحد يدفعني للرحيل. لن أغادر. أنا في هذا السباق حتى النهاية".

كذلك حث أنصاره على "المساهمة ببضعة دولارات" للمساعدة في هزيمة منافسه دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الخامس من نوفمبر.

دعوات للانسحاب

فيما دعا راؤول جريهالفا من ولاية أريزونا، خلال مكالمة مع النواب الديمقراطيين في مجلس النواب أمس، بايدن إلى الانسحاب من السباق بينما أشار النائب سيث مولتون من ماساتشوستس إلى عمر بايدن باعتباره عائقاً.

وقال مولتون في بيان إن "الحقيقة المؤسفة هي أن الوضع الراهن من المرجح أن يؤدي إلى فوز ترامب بالرئاسة. الرئيس بايدن لن يصبح أصغر سناً".

وبينما سلطت الحملة الضوء على النجاح في جمع التبرعات من المانحين على مستوى القاعدة الشعبية والتواصل مع مانحين آخرين للسيطرة على الأضرار، دعا ريد هاستينجز أحد كبار المانحين في الحزب الديمقراطي والمؤسس المشارك لمنصة نتفليكس بايدن إلى الانسحاب.

في الوقت نفسه، تنال نائبة الرئيس كامالا هاريس الدعم كبديل محتمل له.

رفض قاطع

من جانبه رفض البيت الأبيض رفضاً قاطعاً أمس احتمال سحب بايدن ترشيحه لولاية رئاسية ثانية.

وقالت المتحدثة باسمه كارين جان بيار إن الرئيس البالغ 81 عاماً "لا يفكر على الإطلاق" في الانسحاب من السباق.

"فرصه تراجعت"

وبعد فترة وجيزة من تصريحاتها، أشار استطلاعان للرأي على المستوى الوطني إلى أن فرص بايدن ضد ترامب قد تراجعت.

حيث أظهر استطلاع لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن ترامب يتفوق على بايدن بهامش 48% إلى 42%، بزيادة نقطة مئوية واحدة.

بينما وجد استطلاع أجرته صحيفة "نيويورك تايمز/سيينا" أن ترامب تقدم على بايدن بثلاث نقاط مئوية إلى 49% مقابل 43%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.