الانتخابات الأميركية

جديد سخرية ترامب.. كلوني يصدم بايدن: هذا آخر أسبوع لك في المنصب!

الفيديو المركب يظهر كلوني في جزء من أحد أفلامه، فيما تم تركيب مقطع للرئيس بايدن وكأنه يستمع للنجم المحبوب وهو غير مصدق لما يسمع، فيقول: "أنا مررت بليلة سيئة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في محاولة منه لاستغلال أي فرصة للنيل من غريمه اللدود، نشر الرئيس السابق دونالد ترامب فيديو قصيرا على حساباته في "إنستغرام" و"تروث سوشيال" يظهر نجم هوليوود جورج كلوني وكأنه يتحدث إلى الرئيس جو بايدن، مؤكداً له أن "هذا هو آخر أسبوع لك في العمل".

الفيديو المركب يظهر كلوني في جزء من أحد أفلامه، فيما تم تركيب مقطع للرئيس الأميركي وكأنه يستمع للنجم المحبوب وهو غير مصدق لما يسمع، فيقول: "أنا مررت بليلة سيئة"، وكأنه يبرر سبب أدائه السيء.

وفي المقطع الذي نشره ترامب، قال كلوني: "أنت وأنا جالسان هنا اليوم لأن هذا هو آخر أسبوع لك في الوظيفة.. وهذا ليس تقييماً لإنتاجيتك.. حاول ألا تأخذ ذلك على محمل شخصي.."، وفيما جلس بايدن أمامه مصدوماً مما يسمع، قال: "أنا مررت بليلة سيئة"، وكأنه لا يصدق ما يسمع.

وفيما تتوالى الدعوات من داخل الحزب الديمقراطي لمطالبة الرئيس الأميركي جو بايدن، بالانسحاب من السباق الرئاسي، دخل الممثل الشهير جورج كلوني، المناصر للديمقراطيين على الخط، وطالب بايدن بالانسحاب من السباق الرئاسي، في مقال رأي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز New York Times"، تحت عنوان "أنا أحب جو بايدن ولكننا بحاجة إلى مرشح جديد".

وكتب كلوني في المقال: "أنا ديمقراطي مدى الحياة.. أنا فخور بما يمثله حزبي وكجزء من مشاركتي في العملية الديمقراطية ودعماً للمرشح الذي اخترته، فقد قمت بقيادة بعض أكبر حملات جمع التبرعات في تاريخ حزبي مثل باراك أوباما في عام 2012، وهيلاري كلينتون في عام 2016، وجو بايدن في عام 2020".

وتابع في مقاله بالقول "في الشهر الماضي، شاركت في استضافة أكبر حملة لجمع التبرعات لدعم أي مرشح ديمقراطي على الإطلاق، من أجل إعادة انتخاب الرئيس بايدن".

وتابع نجم هوليوود: "أنا أحب جو بايدن. أنا أعتبره صديقا، وأنا أؤمن به.. وفي السنوات الأربع الماضية، انتصر في العديد من المعارك التي خاضها".

لكن كلوني قال إن المعركة الوحيدة التي لا يستطيع الفوز بها جو بايدن هي معركته ضد الزمن، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي الذي كان معه قبل ثلاثة أسابيع في حفل جمع التبرعات لم يكن نفسه الذي عرفه في 2010 ولا حتى في عام 2020.

وتابع كلوني "هل كان متعبا؟ نعم. نحن جميعا مرعوبون للغاية من احتمال فوز ترامب بولاية ثانية لدرجة أننا اخترنا تجاهل كل علامات التحذير".

وانضم كلوني بذلك إلى قائمة متزايدة من الشخصيات العامة التي تطالب بايدن بالانسحاب، بعد أدائه الكارثي في المناظرة مع دونالد ترامب الشهر الفائت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.