.
.
.
.

ترمب يدعو الصين للتحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس السابق

نشر في: آخر تحديث:

قال ترمب في تصريحات لصحفيين أمام البيت الأبيض "يجب أن تبدأ الصين تحقيقا بشأن عائلة بايدن". وأضاف أنه لم يطلب مباشرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ التحقيق مع بايدن ونجله هانتر لكنه قال "إنه بالتأكيد شيء يمكن أن نبدأ التفكير فيه."

حاول ترمب ومحاميه الشخصي رودي جيلياني أيضا إثارة الشكوك بشأن المعاملات التجارية لهانتر بايدن في الصين، معتمدا على كتابات للمؤلف المحافظ بيتر شوايزر. لكن لا دليل هناك على أن نائب الرئيس السابق استفاد ماليا من علاقات نجله في مجال الأعمال.

طلب ترمب من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لإيجاد ما يمكن أن يلوث سمعة بايدن، فضلا عن سلوك جيلياني، هما مركز شكوى مبلغة من المجتمع الاستخباراتي دفعت مجلس النواب ذا الأغلبية الديمقراطية لفتح تحقيق مساءلة وعزل الأسبوع الماضي.