.
.
.
.
إصابة ترمب بكورونا

بعد إصابة ترمب.. بومبيو يختصر جولته الآسيوية

وزير خارجية أميركا سيغادر إلى اليابان اليوم لكنه لن يذهب إلى منغوليا وكوريا الجنوبية كما كان مخططاً له في برنامج الزيارة

نشر في: آخر تحديث:

بعد إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفيروس كورونا وتصريح طبيبه أنه لم يتجاوز مرحلة الخطر، اختصر وزير الخارجية مايك بومبيو جولته الآسيوية التي تبدأ اليوم الأحد.

وسيغادر بومبيو إلى اليابان اليوم لكنه لن يذهب إلى منغوليا وكوريا الجنوبية كما كان مخططاً له في برنامج الزيارة.

لكن بومبيو سيسافر إلى آسيا مجدداً في أكتوبر الحالي ويعمل على إعادة جدولة الزيارات خلال تلك الرحلة وفق بيان لوزارة الخارجية الأميركية.

يشار إلى أنه كان مخططاً أن يزور بومبيو الدول الثلاث بين 4 و8 أكتوبر الحالي.

"متفائل بحذر"

وكان طبيب الرئيس الأميركي قد أعلن مساء السبت أن دونالد ترمب "لم يخرج بعد من مرحلة الخطر" جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، لكنه أضاف أن الفريق الطبي الذي يُعالجه "متفائل بحذر".

وقال الطبيب شون كونلي في بيان إن الرئيس "أحرز تقدماً كبيراً منذ تشخيص" إصابته بالفيروس، مضيفاً: "في وقت لم يخرج الرئيس بعد من مرحلة الخطر، يبقى الفريق الطبي متفائلاً بحذر".

"أشعر بتحسن كبير"

يذكر أن ترمب الذي يخضع للعلاج من مرض كوفيد-19 في مركز وولتر ريد الطبي العسكري في بيثيسدا بضاحية واشنطن، كان أعلن أنه يشعر "بتحسن كبير"، واعداً بـ"العودة قريباً".

وقال في مقطع فيديو نشر على تويتر مساء السبت: ""جئت إلى هنا. لم أكن على ما يرام"، مضيفاً: "أشعر بتحسن كبير الآن، نحن نعمل بجد كي أشفى تماماً. أعتقد أنني سأعود قريباً وأتطلع إلى إنهاء الحملة الانتخابية بالطريقة التي بدأتها بها".

كما تابع في مقطع الفيديو الذي تم تصويره على ما يبدو من جناحه الطبي في مركز وولتر ريد: "لم يكن لدي خيار. لأنني ببساطة لم أرغب بالبقاء في البيت الأبيض"، لافتاً: "أعتقد أن الاختبار الحقيقي سيكون في الأيام القليلة المقبلة. سنرى ما سيحدث خلال اليومين المقبلين".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي كان أعلن الجمعة أن الفحوص أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بمرض كوفيد-19.