الانتخابات الأميركية

كوتون: عزل طهران عن النظام المالي يُضعف تمويلها للإرهاب

السيناتور الجمهوري يكشف عن خطاب رفعه إلى الإدارة الأميركية الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أثنى السيناتور الجمهوري، توم كوتون، الجمعة، على الإدارة الأميركية بعد العقوبات التي أدت الى عزل طهران عن القطاع المالي الدولي، وقال إن هذا الإجراء زاد من إضعاف قدرة الملالي على تمويل البرامج النووية والصاروخية ووكلائهم الإرهابيين، وفقاً لتغريدة كتبها على حسابه في "تويتر".

وكشف السيناتور توم كوتون عن خطاب رفعه إلى الإدارة الأميركية الشهر الماضي، إلى جانب السيناتورات جون كورنين وتيد كروز وماركو روبيو وريك سكوت وتوم تيليس، يحثون فيه الرئيس ترمب على فرض عقوبات على القطاع المالي الإيراني بكامله بموجب الأمر التنفيذي 13902، الذي تم التوقيع عليه في وقت سابق من هذا العام والذي يمنح الأمر التنفيذي وزير الخارجية ووزير الخزانة سلطة فرض عقوبات على قطاعات إضافية من الاقتصاد الإيراني في أي وقت.

وتشيد الرسالة بجهود إدارة الرئيس دونالد ترمب في قمع إيران، وتحثها على بذل المزيد من الجهد للضغط على النظام وإجباره على العودة إلى طاولة المفاوضات بشروط أميركية.

وقالت الرسالة: "على الرغم من هذه الجهود، فلا يزال 14 مصرفاً إيرانياً على الأقل مفتوحًا ومرتبطًا بشبكة الرسائل المالية SWIFT للمعاملات المالية الخالية من العقوبات، مما يوفر للنظام شريان حياة اقتصاديًا مهمًا. هذا على الرغم من حقيقة أن معظم المؤسسات المالية الإيرانية الأخرى تخضع لعقوبات من قبل وزارة الخزانة الأميركية لرعايتها المالية للإرهاب - بما في ذلك البنك المركزي الإيراني، الذي يرأس هذه البنوك المتبقية وربما يستخدمها كواجهات لأنشطتها.

وإذا تم استهداف هذه البنوك الـ14 المتبقية للعقوبات الأميركية، فسيتم عزل إيران عن النظام المالي العالمي بالكامل، وقدرة النظام على تمويل نفوذه الإقليمي الخبيث سوف تتضاءل بشكل أكبر.

وأعلنت الإدارة الأميركية يوم أمس عقوبات مالية ضخمة وُصفت بالساحقة على 14 بنكا إيرانيا، حيث أدت بشكل فوري الى قطع النظام المالي الإيراني عن النظام المالي العالمي تماما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.