.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

ترمب يوسع تقدمه في ميشيغان المتأرجحة بأكثر من نقطتين

بحسب الاستطلاع الذي تم إجراؤه في الفترة من 15 إلى 18 أكتوبر وشمل 1037 ناخبًا محتملًا

نشر في: آخر تحديث:

كشف استطلاع للرأي جديد أن الرئيس دونالد ترمب يتفوق على المرشح الديموقراطي جو بايدن في إحدى ولايات ساحة المعركة وهي ميشيغان، وفقًا لاستطلاع أجرته مجموعة PAC / Trafalgar Group يوم الأربعاء.

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية قبل أقل من أسبوعين، تولى ترمب زمام المبادرة في ميشيغان، متقدماً بنحو نقطتين مئويتين، وحصل على 46.7% مقابل 44.9% لنائب الرئيس السابق.

ووفقًا للبيان الصحفي فإن الاستطلاع تم إجراؤه في الفترة من 15 إلى 18 أكتوبر وشمل 1037 ناخبًا محتملًا. وأظهر الاستطلاع أيضا أن مرشح الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ جون جيمس يحافظ على تقدمه على السيناتور الديمقراطي جاري بيترز، بنسبة 2.2%.

وقال مؤسس شركة Restoration PAC ورئيسها دو تروكس في بيان إن "كل الزخم يبدو أنه مع دونالد ترمب وجون جيمس" في ولاية ميشيغان.

وقال تروكس: "إنهم المرشحون الأفضل، إنهم يتفوقون على خصومهم، ولديهم أفضل الرسائل".

وأظهر تحليل حديث لـ"بريتبارت نيوز" Breitbart News أن ترمب أمّن جميع الولايات المتأرجحة الرئيسية الثلاث - ميشيغان، بنسيفلانيا، وويسكونسن - في عام 2016 على الرغم من متوسط استطلاع RealClearPolitics (RCP) النهائية التي تشير إلى انتصارات هيلاري كلينتون في جميع الولايات.

يُذكر أن مؤسس RCP ورئيسها توم بيفان أشار إلى مجموعة Trafalgar باعتبارها "واحدة من أكثر عمليات الاقتراع دقة في أميركا" نظرًا لتنبؤاتها الدقيقة في الدورتين الانتخابيتين الأخيرتين. وقال بيفان إنها المجموعة الوحيدة التي أظهرت فوز دونالد ترمب بولاية ميشيغان" في عام 2016.

وأظهر استطلاع أجرته مجموعة Restoration PAC / Trafalgar Group الأسبوع الماضي تشديد السباق في ولاية ويسكونسن، حيث تقدم بايدن على ترمب بنسبة 1.9% - 47.3% مقابل 45.4% لترمب. وتابعتا يوم الاثنين باستطلاع حلل السباق الرئاسي في ولاية بنسلفانيا، وأظهر أن بايدن يتقدم بنسبة 1.1% ويقع هذا التقدم تحت هامش الخطأ.