.
.
.
.

تكساس الحاسمة.. أحبها ترمب فأحبته ومنحته 38 صوتاً

نشر في: آخر تحديث:

قبل أيام نشر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مقطع فيديو على موقع تويتر معلقا عليه بـ"أحب تكساس" بعد أن لاحق مناصروه حافلات لحملة خصمه جو بايدن، واليوم حصد ترمب 38 في تكساس الحاسمة، حسب شبكات "فوكس" و"إن بي سي" و"سي إن إن".

كما فاز ترمب بأصوات فلوريدا وعددها 29 ناخبا.

أما تكساس هذه الولاية الجنوبية التي جلبت لترمب 38 من كبار الناخبين، فقد رفعت عدد هؤلاء إلى 213 مقابل 224 لبايدن.

كما فاز الجمهوري في ولايتي آيوا ومونتانا اللتين جلبتا له على التوالي ثلاثة وستة ناخبين إضافيين.

في المجموع، حصل دونالد ترمب على 213 ناخبا كبيرا على الأقل وربما 214 إذا فاز بجميع كبار الناخبين في ولاية نبراسكا. كما تشير قناة "فوكس" إلى فوزه في تكساس معقل الجمهوريين المتنازع عليه بشدة والذي من شأنه أن يمنحه 38 ناخباً آخر.

ومع ذلك ما زال منافسه الديمقراطي في الطليعة. وعند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش كان قد حصل على 223 ناخبا.

ترمب وبايدن
ترمب وبايدن

وتحدثت "فوكس" عن فوزه في ولاية أريزونا.

ويتطلب الفوز في الانتخابات الرئاسية أصوات 270 من كبار الناخبين.

وشهدت هذه الانتخابات أكبر منافسة في اقتراع رئاسي في تاريخ الولايات المتحدة، منذ عقود.

ويفترض أن تحسم نتيجة الاقتراع الآن ولايات الوسط ميشيغن وبنسلفانيا وويسكونسن. كما يمكن أن تغير كارولاينا الشمالية مسار الاقتراع.

وحتى قبل انتهاء فرز الأصوات الذي قد يستغرق أياما في بعض الولايات بسبب التصويت بالبريد، أكد كل من المرشحين أنه في طريقه إلى الفوز.