.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

بيانات مبكرة.. بايدن يتقدم في ويسكنسن وميشيغن وترمب في بنسلفانيا

طالبت حملة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته بإعادة فرز الأصوات في ويسكنسن

نشر في: آخر تحديث:

في حين يترقب الأميركيون هوية الرئيس المقبل للولايات المتحدة بعد مشاركة قياسية في الاقتراع مع تواصل فرز الأصوات في غالبية الولايات الرئيسية، كشفت بيانات مبكرة عن تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن في ويسكنسن وميشيغن، وتقدم الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترمب في بنسلفانيا.

وأفاد مركز إديسون أن بايدن يتقدم في ويسكنسن بعد فرز 99% من الأصوات.

من جانبه، قال ترمب في تغريدة نشرها على تويتر، إن سير الفرز في ميشيغن وبنسلفانيا وويسكونسن سيئ لبلادنا، مؤكدا أنهم "يحاولون إخفاء 500 ألف صوت لصالحي في بنسلفانيا"، لافتا إلى أنه "يتم إقحام أصوات لبايدن في بنسلفانيا وويسكونسن وميشيغن".

إعادة فرز الأصوات

كما طالبت حملة الرئيس المنتهية ولايته بإعادة فرز الأصوات في ويسكنسن.

وقال بيل ستبين مدير حملة ترمب، إن الحملة ستمضي قدما في مساعيها القانونية لضمان إحصاء جميع الأصوات الصحيحة وليس التي جرى الإدلاء بها بطريقة غير قانونية.

وأضافت حملة ترمب أنها تتوقع فوزه رغم أن الأصوات في ولايات حاسمة ما زالت قيد الإحصاء. وقال ستبين في مؤتمر صحافي عبر الهاتف "إذا أحصينا جميع الأصوات الصحيحة سنفوز.. سيفوز الرئيس".

227 صوتا لبايدن

وحتى هذه المرحلة نال الرئيس المنتهية ولايته 213 من أصوات كبار الناخبين فيما نال بايدن 238.

في المقابل، أعلن مركز إديسون أن بايدن اقتنص 227 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 213 لترمب حتى الساعة 1710 بتوقيت غرينتش.

يذكر أنه في وقت سابق الأربعاء أكد ترمب، في كلمة ألقاها من البيت الأبيض، أن فريقه يستعد للاحتفال بفوزه في الانتخابات الرئاسية، ممهداً الطريق لولاية ثانية.

وقال ترمب: "نحن نستعد حرفياً للخروج والاحتفال بكل هذا النجاح"، مضيفاً أن "مجموعة حزينة تحاول تهميش الملايين الذين صوتوا لنا".

إلى ذلك شدد على الأرقام القياسية من المواطنين الذين توجهوا الثلاثاء إلى مراكز الاقتراع، قائلاً: "مواطنون خرجوا بأرقام قياسية".

التحلي بالصبر

في المقابل دعا جو بايدن، في كلمة ألقاها، الأربعاء، أمام مناصريه من ولاية ديلاوير، إلى التحلي بالصبر حتى ظهور النتائج، إلا أنه أكد أنه على وشك الفوز.

وأضاف بايدن: "نحن على وشك تحقيق الفوز، والنتائج قد تعلن غداً أو بعد غد"، في دعوة غير مباشرة لأنصاره إلى الهدوء والصبر.

هذا ويتطلب الفوز بالرئاسة الحصول على أصوات 270 من كبار الناخبين في الهيئة الناخبة.