.
.
.
.

بهذه الحالة.. بيلوسي تهدد بتدخل مجلس النواب

بيلوسي أكدت أن مجلس النواب مستعد لاتخاذ قرار بشأن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 إذا كانت النتائج محل خلاف

نشر في: آخر تحديث:

بينما ينتظر العالم نتائج الانتخابات الأميركية المثيرة للجدل، خرجت ألد خصوم الرئيس الأميركي دونالد ترمب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عن صمتها لتعلن أن المجلس مستعد للتدخل في حال كانت النتائج محل خلاف.

وقالت بيلوسي إن مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون، مستعد لاتخاذ قرار بشأن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 إذا كانت النتائج محل خلاف.

سيناريوهات محتملة

جاء كلام السياسية الأميركية في تصريحات صحافية أدلت بها من كاليفورنيا حول سيناريوهات محتملة في حال لم تؤد فيها الانتخابات إلى نتيجة حاسمة.

وفي إحدى هذه السيناريوهات، يتطلب من مجلس النواب - وهو أمر نادر-، اتخاذ قرار بشأن نتيجة الانتخابات فيما كانت لا تزال غير واضحة، حيث يمنح مجلس النواب في الكونغرس صوتاً واحداً لكل ولاية من أجل التوصل إلى قرار.

الرئيس ترمب
الرئيس ترمب

إلى البيت الأبيض

يشار إلى أنه انطلقت، الثلاثاء، عمليات التصويت المباشر في الانتخابات الرئاسية الأميركية، حيث توجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع، بعد أن أدلى أكثر من 100 مليون شخص منهم بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي اقتضتها متطلبات جائحة كورونا.

وكشفت آخر الاستطلاعات - لاسيما في الولايات التي ستحسم سباق البيت الأبيض، الثلاثاء - أن المرشح الديمقراطي، جو بايدن، يتقدم بفارق ضئيل عند 47% مقابل 46% لخصمه الجمهوري، دونالد ترمب.

وسبق أن اتهمت السلطات الأميركية كلاً من روسيا والصين وإيران باتخاذ محاولات للتأثير على سير الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.