.
.
.
.

ترمب يتهم وتويتر يحذر.. "تغريدة مضللة"

نشر في: آخر تحديث:

حذر موقع تويتر للرسائل القصيرة، مستخدميه، الأربعاء، من رسالة كتبها على منصته الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اتهم فيها منافسيه الديمقراطيين بمحاولة "سرقة" الانتخابات الرئاسية بينما ما زالت نتائج الاقتراع غير مؤكدة.

وكتبت شبكة التواصل الاجتماعي في تغريدة الرئيس بعد نشرها مباشرة: "بعض أو كل المحتوى الذي تمت مشاركته في هذه التغريدة موضع شك وقد يكون مضللاً بشأن كيفية المشاركة في انتخابات أو عملية أخرى لمواطنين".

يشار إلى أنه على صفحة الملياردير الجمهوري على تويتر، لا يمكن مشاهدة الرسالة فوراً بل يجب النقر عليها لتظهر.

وقال ترمب على تويتر: "نحن متقدمون وبفارق كبير لكنهم يحاولون سرقة الانتخابات. لن نسمح لهم بذلك أبداً. لا يمكن وضع بطاقات اقتراع في الصناديق بعد انتهاء التصويت".

يذكر أن تويتر كان وضع إشارة تحذير على العديد من رسائل ترمب التي تتعلق بالتصويت المبكر، معتبراً أنها تنقل معلومات "مضللة".

يأتي هذا في وقت تشهد الانتخابات الرئاسية الأميركية الأكثر استقطاباً منذ عقود، الثلاثاء، منافسة حادة جداً بين دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن.

وفيما يتواصل فرز الأصوات، فقد حصل ترمب حتى الآن على 213 صوتاً مقابل 224 لبايدن. ويحتاج المرشح إلى 270 صوتاً للفوز في الانتخابات الرئاسية.