.
.
.
.

طبيب البيت الأبيض السابق عضواً في "النواب".. "شرف لي"

نشر في: آخر تحديث:

في وقت تتجه الأنظار متشوقة لمعرفة نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية، انتخب الطبيب الخاص السابق للبيت الأبيض، روني جاكسون، الذي عرف بعد إشادته بالوضع الصحي "الممتاز" للرئيس دونالد ترمب، وأصبح من أشد المؤيدين له، عضواً في مجلس النواب في الكونغرس الثلاثاء، وفق تقديرات شبكتي "سي إن إن" و"إم إس إن بي سي".

وترشح هذا الطبيب العسكري برتبة أدميرال عن ولاية تكساس لشغل مقعد شاغر كان يشغله جمهوري تقاعد، وفاز على المرشح الديمقراطي غوس تروخيو، وفق فرانس برس.

كما كتب في تغريدة على تويتر أن انتخابه شرف له، قائلاً: "لن أنحني أبداً للعصابات التقدمية، وسأكون القائد المحافظ الذي تستحقه تكساس".

يشار إلى أن روني جاكسون عرف بالمؤتمرات الصحافية التي تحدث فيها بالتفصيل خلافاً لما درجت عليه الأمور، وقد تجاوز فيها الإطار الطبي الحصري لمهمته. وأشاد خصوصاً بـ"الجينات المذهلة" لقطب العقارات، ورأى أنه سيبقى لائقاً لأداء واجباته "حتى نهاية فترة ولايته وحتى نهاية فترة ولاية أخرى إذا أعيد انتخابه".

إلى ذلك اعترض مؤخراً على اقتراحات مسؤولي الصحة العامة بشأن فيروس كورونا المستجد، مؤكداً أن وضع الكمامة يجب أن يكون "خياراً شخصياً"، وتساءل عن قدرة جو بايدن المعرفية للترشح للرئاسة.

يذكر أن جاكسون كان طبيب البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.