.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ يتوقع انتقالا سلميا للسلطة

قال إن الانتقال السلمي للسلطات يعود تاريخه في الولايات المتحدة إلى عام 1792

نشر في: آخر تحديث:

أكد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الجمهوري ميتش مكونيل، الجمعة، أنه يعتقد أنه سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة في حال خسر الرئيس دونالد ترمب الانتخابات، كما هو مرجح وفق آخر نتائج فرز الأصوات.

وقال مكونيل في مؤتمر صحافي إن الانتقال السلمي للسلطات يعود تاريخه في الولايات المتحدة إلى عام 1792.

وفي شأن اتهامات ترمب للديمقراطيين بعمليات تزويرٍ طالت عملية الاقتراع، قال مكونيل إن موقفه أوضحه في تغريدته بأنه يجب احتساب جميع الأصوات، واستبعادُ تلك التي ثبت تزويرها، وأن القضاء سيقرر في هذا الشأن.

وأعلن الرئيس الأميركي ترمب مؤخراً أنه الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية لولا "تدخل بطاقات الاقتراع عبر البريد"، متعهداً باللجوء إلى المحكمة العليا لوقف عد واحتساب هذه البطاقات. هذا الأمر أثار مخاوف بعض الأميركيين من دخول البلاد في أزمة دستورية كبيرة.

وقد أعد المرشح الديمقراطي، جو بايدن، جيشا من المحامين وخبراء القانون الدستوري لمواجهة كافة التحديات القانونية التي يفرضها عليه ترمب، والتي بدأت بطعنه في فرز الأصوات التي جاءت عبر البريد وبحديثه عن وجود حالات تزوير. كما أصر بايدن على أن المسؤولين الاتحاديين "سوف يخرجون ترمب من البيت الأبيض" إذا خسر الانتخابات.