.
.
.
.

بايدن: الإعلان عن لقاح ضد كورونا مبشر لكن المعركة طويلة

أكد أنه رغم الأنباء عن لقاح فايزر فإن الأمر سيستغرق شهوراً قبل أن يكون هناك تطعيم على نطاق واسع في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

بعد وقت قصير على إعلان شركتي فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية، ثبوت فعالية لقاح طورتاه بنسبة 90% في الوقاية من عدوى كوفيد-19، أبدى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، ترحيبه بالإعلان عن وصل لقاح ضد كورونا إلى نجاح بنسب كبيرة. وقال في بيان الاثنين:" الإعلان بشأن اللقاح ضد كوفيد-19 يعطي أملاً لكن المعركة لا تزال طويلة".

كما أضاف "رغم الأنباء عن لقاح فايزر فإن الأمر سيستغرق شهورا قبل أن يكون هناك تطعيم على نطاق واسع في أميركا".

إلى ذلك، قال "أهنئ النساء والرجال اللامعين الذين ساهموا في تحقيق هذا الاختراق وفي إعطائنا سببا للشعور بالأمل، لكن من المهم أيضاً في الوقت نفسه الإدراك أن انتهاء المعركة ضد كوفيد-19 سيستغرق أشهراً إضافية".

"نبأ سار"

بدوره، أشاد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب بـ"النبأ السار". وكتب في تغريدة على تويتر بعد دقائق من إعلان الشركتين عن الأمر، "البورصة تسجّل ارتفاعاً كبيراً، لقاح في الطريق قريبًا. فعال بنسبة 90% حسب التقارير. نبأ سار!".

وكانت شركة صناعة الأدوية الأميركية فايزر أعلنت في وقت سابق أن لقاحها التجريبي ضد كورونا فعال بأكثر من 90%، وهو ما يمثل انتصارا كبيرا في المعركة ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص ودمر الاقتصاد العالمي وقلب أنماط الحياة اليومية رأسا على عقب.

وتعد شركة فايزر وشريكتها، شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتيك، أول شركات الأدوية التي تنشر بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح فيروس كورونا. وقالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة، وتوقعتا الحصول هذا الشهر على تصريح أميركي لاستخدام اللقاح في حالات الطوارئ.

كما أوضحتا أنه إذا حصلتا على التصريح فسيكون عدد الجرعات محدودا في البداية.

إلى ذلك، قال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر: "اليوم يوم عظيم للعلم والإنسانية. وصلنا لهذا الإنجاز الحاسم في برنامج تطوير اللقاحات، في وقت يحتاجه العالم بشدة مع تسجيل معدلات الإصابة أرقاما قياسية جديدة واقتراب المستشفيات من الامتلاء ومكافحة الاقتصادات من أجل إعادة الفتح".

يشار إلى أنه لا تزال هناك أسئلة عديدة بلا جواب بما في ذلك الفترة التي يوفر فيها اللقاح حماية. ومع ذلك فإن تلك الأخبار تتيح الأمل في أن لقاحات كوفيد-19 الأخرى قيد التطوير قد تثبت فعاليتها أيضا.