.
.
.
.

بيلوسي: بايدن سينجح في نقل السلطة

رئيسة مجلس النواب قالت إن "الحزب الجمهوري لا يزال يرفض قبول خسارة الانتخابات"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أن "الحزب الجمهوري لا يزال يرفض قبول خسارة الانتخابات".

وقالت بيلوسي، الخميس، إن "الرئيس المنتخب جو بايدن سينجح في نقل السلطة لامتلاكه الخبرة الكافية".

يذكر أنه في وقت سابق، كشفت تقرير لقناة NBC الأميركية أن هناك عدداً متزايداً بين مستشاري الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترمب، يعتقدون أنه لن يسلم أبداً بخسارته الانتخابات، حتى بعد المصادقة على الأصوات في ولايات ساحة المعركة خلال الأسابيع المقبلة، غير أنه في نفس الوقت لن يعترض على نتيجة الانتخابات.

وقال أحد كبار المساعدين: "لا تتوقعوا منه التنازل. إلا أنه على الأرجح سيقول شيئاً مثل: لا يمكننا الوثوق بالنتائج، لكنني لا أعترض عليها".

كما أوضح مستشار آخر أنه "بعد المعارك القانونية وعمليات إعادة الفرز فإن أقرب ما يحتمل أن يحصل عليه الرئيس هو أنه سيقر بالنتائج، ولن يعترف بدقتها، مضيفاً: "لكننا لم نصل إلى هناك بعد".

تشكيل الإدارة

من جهته، يواصل الرئيس المنتخب جو بايدن، الخميس، تشكيل إدارته، على الرغم من أن أي تصريح رسمي لم يصدر عن فريقه بعد بشأن أي من الوزارات.

وفي هذا السياق، برزت خلال الساعات الماضية بورصة أسماء جديدة لـ"كابينة" بايدن المرتقبة. فقد كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" لائحة بالأسماء المحتملة لتولي مناصب في إدارة بايدن، من وزارة الخارجية، مروراً بالدفاع، وصولاً إلى العدل وغيرها.

طمأنة الحلفاء

تأتي مواصلة بايدن درس فريقه الوزاري والإداري المقبل، بالتزامن مع سعيه لطمأنة عدد من الحلفاء الدوليين، إلى مواصلة الولايات المتحدة حفاظها على علاقاها وتحالفاتها السابقة.

ففي أول مكالمات هاتفية تجمعهم بالرئيس الأميركي المنتخب، أكد زعماء اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، الخميس، على عزمهم إقامة علاقات وثيقة معه لمعالجة قضايا تتضمن تغير المناخ والأمن الإقليمي.

إلى ذلك ذكر مكتب بايدن أن جميع الأطراف أكدوا عزمهم على تعزيز العلاقات الثنائية، والتصدي لقضايا عالمية مثل جائحة كورونا وتغير المناخ.

وكان بايدن قد تحدث في وقت سابق إلى زعماء كل من ألمانيا وبريطانيا وكندا وفرنسا، إلا أن الصين وروسيا تحجمان حتى الآن عن إرسال تهنئتهما إلى الرئيس المنتخب أو الحديث معه.