.
.
.
.
جو بايدن

بايدن: الولايات المتحدة لن تشارك في حروب لا داعي لها

الحاكم الديمقراطي لبنسيلفانيا وقع وثيقة فوز بايدن

نشر في: آخر تحديث:

أكد جو بايدن الرئيس الأميركي المنتخب اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستأخذ دور القيادة العالمية في المحيط الهادئ والأطلسي، ولن يكون لها دور في النزاعات غير الضرورية.

وقال بايدن إن الولايات المتحدة لن تضطلع بدور في حروب لا داعي لها، وذلك في معرض تقديمه لفريقه للأمن القومي.

واستعرض بايدن ملامح سياسته الخارجية التي تستند إلى تولي بلاده دورا قياديا عالميا وتعزيز التحالفات في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وأضاف بايدن، المرشح الديموقراطي الذي أعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، أن الولايات المتحدة جاهزة لقيادة العالم، وأنه يقدم فريقا "يحافظ على أمن وسلامة الولايات المتحدة وشعبها.. إدارة مستعدة لمواجهة خصومها دون رفض حلفائها".

وقال: "يسعدني تلقي تأكيد من وكالة الأمن العام لإجراء انتقال سلس وسلمي للسلطة حتى تتمكن فرقنا من الاستعداد لمواجهة التحديات المطروحة: للسيطرة على الوباء، وإعادة البناء بشكل أفضل، وحماية السلامة والأمن".

كما قال الرئيس الأميركي المنتخب بأنه ورغم مصادقة ولايات أميركية على النتائج وبدء العملية الانتقالية إلا أن الرئيس ترمب يرفض الاعتراف بنتائجها.

بلينكين سيعيد الثقة في وزارة الخارجية

وأكد بايدن أن "أنتوني بلينكين سيعيد الثقة في وزارة الخارجية، وسيعمل على إعادة علاقات أميركا الخارجية".

وأعلن الرئيس المنتخب أن "مايوركاس سيتولى وزارة الأمن الداخلي".

وأشار إلى أن "الولايات المتحدة ستكون آمنة مع تولي آفريل هينز إدارة المخابرات".

وكشف بايدن أنه "سيكون للولايات المتحدة ولأول مرة مسؤول عن المناخ"، مضيفاً أن "جون كيري كان له دور في التوصل لاتفاقية باريس للمناخ".

وذكر الرئيس المنتخب أن "جيك سوليفان سيكون مستشارا للأمن القومي، وهو يدرك أن الأمن الاقتصادي هو أساس الأمن الوطني".

وأشار إلى أن "ليندا توماس تسمى سفيرة الشعب، وستكون مندوبتنا في الأمم المتحدة، وهي عملت في مناطق مختلفة من العالم".

وفي كلمات لاحقة، قال مرشح بايدن لوزارة الخارجية: "لا يمكننا حل مشاكل العالم بمفردنا ونحتاج لتعاون الجميع".

فيما تعهد مرشح بايدن لوزارة الأمن الداخلي "بالعمل بكل جد من أجل أمن الأميركيين".

وشددت مرشحة بايدن للأمم المتحدة على أن "التعددية والدبلوماسية الأميركية عادت".

ومن جانبه، قال كيري: "سنعمل على خطة جريئة لمكافحة التغير المناخي".

بايدن يفوز في بنسلفانيا

هذا وتأكد، الثلاثاء، رسمياً فوز بايدن في ولاية بنسيلفانيا الرئيسية في ضربة جديدة للرئيس دونالد ترمب، بعدما ثبت، الأحد، فوز الرئيس المنتخب في ولاية ميشيغان.

وكتب الحاكم الديمقراطي لبنسيلفانيا، توم وولف، على "تويتر"، أن مسؤولة الانتخابات في الولاية كاثرين بوكفار "أكدت النتائج اليوم"، موضحاً أنه وقع في ضوء ذلك الوثيقة التي تؤكد فوز بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس في الولاية الواقعة شمال شرقي الولايات المتحدة، والتي تضم 20 من الناخبين الكبار.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية بأنها ستبدأ فورا التنسيق مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب بايدن لتوفير كامل خدمات ودعم ما بعد الانتخابات.

ورحّب فريق الرئيس الأميركي المنتخب، بايدن، بقرار الرئيس ترمب السماح لإدارته بالحصول على التمويل الفيدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة إلى الإدارة الديمقراطية المقبلة، معتبراً الخطوة ضرورية لحصول انتقال سلس وسلمي للسلطة".

وأكد بيان صدر عن المدير التنفيذي الانتقالي لحملة بايدن يوهانس أبراهام، فوز بايدن وكامالا هاريس في الانتخابات، ما يوفّر للإدارة القادمة الموارد والدعم اللازم لإجراء انتقال سلس وسلمي للسلطة.

وأضاف البيان أن القرار يعدّ خطوة ضرورية للبدء في معالجة التحديات التي تواجه الولايات المتّحدة، بما في ذلك السيطرة على فيروس كورونا وإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح، موضحاً أن هذا القرار النهائي هو إجراء إداري لبدء عملية الانتقال رسمياً مع الوكالات الفيدرالية، ستليه اجتماعات بين الطرفين لمناقشة الاستجابة للوباء، والحصول على حساب كامل لمصالح الأمن القومي الأميركي.