أميركا و الصين

الصين تستدعي دبلوماسياً أميركياً بشأن العقوبات وتتعهد بالرد

الصين ترد على العقوبات الأميركية المفروضة عليها الاثنين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استدعت الصين القائم بأعمال المبعوث الأميركي في بكين، للاحتجاج على فرض الولايات المتحدة عقوبات على 14 مسؤولا صينيا، بسبب هونغ كونغ وتعهدت باتخاذ إجراءات للرد على ذلك.

وقالت وزارة الخارجية الصينية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إن نائب وزير الخارجية تشينغ تسيانغ استدعى القائم بأعمال المبعوث في السفارة الأميركية، للتعبير عن "الاحتجاج الشديد والإدانة القوية".

وأكد أيضا أن الصين ستتخذ إجراءات للرد على ذلك.

وفرضت الولايات المتحدة، أمس الاثنين، عقوبات مالية وحظراً للسفر على 14 مسؤولا صينيا بسبب مزاعم عن دورهم في استبعاد بكين لنواب معارضين منتخبين من الهيئة التشريعية في هونغ كونغ الشهر الماضي.

واعتبرت المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشونيينغ، أن الخطوة الأميركية تنطوي على "نوايا دنيئة للتدخل في الشؤون الداخلية الصينية".

وقالت هوا في مؤتمرها الصحافي، الاثنين، إن "حكومة الصين وشعبها يبديان استنكارا شديدا ويدينان بشدة السلوك الأميركي الوقح وغير العقلاني والجنوني والدنيء".

وأقر البرلمان الصيني الموالي للحزب الشيوعي الحاكم فرض قانون الأمن القومي في هونغ كونغ في يونيو، على الرغم من التحذيرات الدولية من أن هذا القانون ينتهك تعهّدا بإتاحة قيام نظام سياسي خاص في هونغ كونغ كانت قد قطعته البلاد وتسلّمت بموجبه المستعمرة البريطانية السابقة في العام 1997.

ومن خلال قانون الأمن القومي تمكّنت الصين بنسبة كبيرة من قمع الاحتجاجات التي شهدتها هونغ كونغ العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة