.
.
.
.

مصر تغلق المحال التجارية العاشرة مساء عقب العيد

القرار يلقى ترحيباً من أصحاب المحال بشرط تطبيقه على الجميع دون استثناء

نشر في: آخر تحديث:
وافق مجلس المحافظين المصري، برئاسة الدكتور هشام قنديل، على تحديد مواعيد لإغلاق المحال ذات الأنشطة التجارية في الساعة العاشرة مساء، والمطاعم في الساعة الثانية عشرة، وترك المنشآت السياحية من دون مواعيد، وأيضاً الصيدليات ذات الخدمة الليلية.

وصرح وزير التنمية المحلية، أحمد زكي عابدين، عقب اجتماع المجلس، في مؤتمر صحفي، الخميس، بأنه "من المتوقع أن يصدر قرار بهذا الشأن عقب عيد الأضحى المبارك".

"العربية.نت" استطلعت آراء بعض أصحاب المحال التجارية وسط القاهرة وكانت المفاجأة أن معظمهم رحب بهذا القرار.

وقال ممدوح كامل، صاحب محل ملابس في شارع 26 يوليو "أتمنى أن يطبق هذا القرار فعلياً لأنه سيحقق الانضباط في السوق، ويجعل الحكومة تُحكم سيطرتها على الأمن".

ومن جهة أخرى، رفض رمضان أحمد، مدير محل لبيع الأحذية، هذا القرار، وأكد أنه "لا يصلح في هذا التوقيت، لأن السوق به ركود، والقوة الشرائية ضعيفة".

وتوقع رئيس جمعية منتجي الملابس والمنسوجات، يحي زنانيري، أن يؤدي تنفيذ القرار إلى تدهور الاقتصاد المصري.

فكرة قديمة طبقت أيام السادات

لم تكن فكرة إغلاق المحال التجارية مبكراً وليدة اليوم، ولكنها تعود إلى عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وطبقت بالفعل لفترة وجيزة حيث كانت تغلق المحال التجارية في التاسعة مساء.

وفي النصف الثاني من عام 2010، تجددت الفكرة عبر الاتحاد العام للغرف التجارية، وذلك بهدف إعادة تنظيم الشارع التجاري المصري بعد أن أصابته الفوضى وانتشر الباعة الجائلون الذين يشكلون اقتصاداً موازياً للاقتصاد الرسمي، ولكن تم حفظ المشروع.

ثم خرجت الفكرة مجدداً على يد حكومة قنديل، بناء على دراسة أعدتها الهيئة العامة للبترول،حيث كشفت الدراسة أنه في حال إغلاق المحال التجارية والمنشآت غير الحيوية في العاشرة مساء، فإن هذا من شأنه توفير 17% من دعم الطاقة في مصر، والذي يستحوذ على 71% من إجمالي الدعم في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام 2011- 2012.

وذكرت الدراسة أن بقاء المحال التجارية لفترات عمل مسائية طويلة يهدر نسبة كبيرة من الطاقة، رغم حاجة البلاد إليها.

الحكومة: ضرورة اقتصادية لتحديد مواعيد الإغلاق

وبدوره، أكد اللواء أحمد زكي عابدين، وزير التنمية المحلية، أن "هناك ضرورة لتحديد مواعيد الإغلاق نظراً للظروف الاقتصادية والأمنية وحالة المرور والنظافة".

وأشار إلى أنه هذا الأمر سوف تتم دراسته بشكل جدي لإصدار قانون تشريعي به وذلك توفيراً للطاقة ومنع زحام الشوارع، علماً بأنه في جميع البلاد المتقدمة تغلق المحال في السابعة مساء، ونحن في مصر سنمدد الموعد 3 ساعات.

وأكد "هذا القرار لن يمس المنشآت السياحية من مطاعم وكافتيريات سياحية"، وأن من يريد أن يحول منشأته إلى أخرى سياحية عليه أن يتقدم للسلطات المختصة للحصول على رخصة بذلك، مشدداً على أنه سيتم تشديد العقوبة على المخالفين.