.
.
.
.

السفير المصري بالرياض لا مجال للمتربصين بعلاقتنا

قال إنه لا ينتظر الضغط عليه حتى يقوم بواجبه اتجاه رعايا بلده

نشر في: آخر تحديث:
وصف السفير المصري الجديد لدى المملكة عفيفي عبدالوهاب، الملفات التي يحملها والمرتبطة بالعلاقة بين أكبر بلدين عربيين في المنطقة بالصعبة.

وقال السفير عفيفي لـصحيفة "الحياة": "على رغم صعوبة هذه الملفات وغياب الحقائق عن بعض وسائل الإعلام في تناولها، إلا أن أولوياتنا تتركز على الاهتمام بأبناء الجالية المصرية من جهة، وتوطيد العلاقات بين القاهرة والرياض من جهة ثانية".



وأوضح السفير عبدالوهاب أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتعزيز العلاقات بين البلدين محل تقدير في مصر، حكومة وقيادة وشعباً، مؤكداً أن "العلاقات السعودية - المصرية ستشهد المزيد من التقدم خلال المرحلة المقبلة".



وحول مشكلات المصريين في المملكة، وخصوصاً أن الجالية المصرية هي الأكبر عربياً، قال: "إذا ثبت أن لأحد من أبناء الجالية حق في أي مشكلة قد تواجهه سنأخذ حقه، وفقاً لما تقضي به النظم والقواعد المرعية في المملكة، ومن ليس له الحق وهو مخطئ ومدان وثبت ذلك وفقاً للإجراءات القانونية التي تتبع معه، نقف أيضاً بجانبه ولا نتخلى عنه، ونطمئن بأن الإجراءات القانونية كافة اتبعت معه، ولدينا ثقة كاملة في نزاهة الأجهزة المعنية بمثل هذه الملفات".



ورداً على سؤال حول ما تطرحه بعض وسائل إعلام القاهرة من قضايا تتعلق بالمصريين المقيمين في المملكة، وهل تمثل ضغطاً على عمل البعثة الدبلوماسية المصرية في الرياض أوضح أن "السفارة المصرية تتعامل مع هذه الملفات بمتابعة لصيقة، ولا ننتظر أن تكون هناك ضغوطا من هذه الجهة أو تلك لتدفعنا لأداء عملنا، أما من يحاول إثارة مثل هذه المشكلات فهذا يرجع له، وأرجو فقط ممن يريد أن يستقي المعلومات بدقة عليه أن يلجأ إلى السفارة المصرية أو القنصلية العامة في الرياض أو جدة".