.
.
.
.

أكثر من 200 قذيفة في الساعة تمطر الزبداني في دمشق

انفجار ضخم هز حي الميدان وآخر حي البرامكة في العاصمة السورية

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت مصادر إخبارية متطابقة أن مدينة الزبداني بريف دمشق تلقت على مدى ساعة، أكثر من مئتي قذيفة أسقطت العديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال غصت بهم المشافي، وأشعلت النار في العديد من المنازل.

كما أفادت بأن معظم بلدات ريف دمشق تتعرض لقصف مدفعي وصاروخي عنيف تزامناً مع قصف للطيران الحربي والمروحي وحملة اختطاف واعتقال شنتها قوات النظام في مدينة معضمية الشام.

إلى ذلك، هز انفجار ضخم حي الميدان وآخر حي البرامكة في العاصمة، كما تعرض حي جوبر لقصف عنيف من مدفعية النظام، فيما أفاد ناشطون بوقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في بلدة عين منين وفي مدينة زملكا بالريف.

وأعلنت لجان التنسيق المحلية عن سقوط 83 قتيلاً برصاص قوات النظام السوري اليوم.

وفي درعا وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في السهول الواقعة بين بلدة صيدا وبلدة النعيمة مع محاولات للجيش الحر السيطرة على مساكن الضباط في صيدا تزامناً مع تعرض بلدة معربا لقصف من الطيران وراجمات الصواريخ.

أما في حلب فشهد محيط ملعب الحمدانية وحي الميدان، اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام تزامناً مع قصف لطيران جيش النظام على مدينة تادف والباب وعلى قرى الريف الغربي والبلدات المحيطة والمدفعية بقصف على مدينة عندان فيما تدور اشتباكات في بلدة خان العسل بالريف.

وفي إدلب بقي التصعيد سيد الموقف، فمدفعية النظام وراجمات الصواريخ دكت بقذائفها مدينة بنش وقرى جبل الزاوية، فيما تعرضت قرى وبلدات في ريف معرة النعمان لقصف بالطيران الحربي هو الأعنف منذ سيطر المقاتلون المعارضون على هذه المدينة الاستراتيجية الأسبوع الماضي.

ومن حماه أفيد عن اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش الحر وجيش النظام بالقرب من الدفاع المدني، وعن قصف عنيف استهدف قرى الريف الشرقي وكفرزيتا.