حجب التلفزيون السوري على القمر الأوروبي هوت بيرد

نُشر على موقع وزارة الإعلام تنويه بإمكانية متابعة القنوات على القمر الروسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

ويتهم الإعلام الرسمي السوري ووسائل الإعلام المقربة منه بتأجيج العنف ومظاهر الكراهية في تغطيته للأحداث الدائرة في البلاد، وشن هجوم عنيف على دول عربية وغربية يتهمها النظام السوري بالتآمر على الحكومة السورية ومحور "المقاومة".

وقال إياد شربجي، رئيس تحرير مجلة "شبابلك" السورية، في تصريحات سابقة له على "العربية.نت"، إن تغطية الإعلام الحكومي لما يجري في البلاد، ساهمت فعلياً بتحريض الموالين للنظام ضد مواطنيهم، وسجّلت عدة حالات اعتداء موصوفة، بموجب الافتراءات التي بثها الإعلام السوري ضد الثوار، معتبراً أن السخرية من مقولة السلمية، واتهام الثوار برفع علم إسرائيل وقتل المتظاهرين، ساهمت في تأجيج العنف والكراهية تجاههم.

وأضاف شربجي أن الإعلام السوري "صنع الفتنة وليس فقط ساعد على تأجيجها"، مؤكداً أن العديد من حالات القتل والتصفية تمت تحت عناوين السلفيين والمتآمرين، وأن هناك ملفات جنائية خطيرة ستفتح تحت هذا العنوان لاحقاً.

وفيما أعلن العديد من الصحافيين العاملين في المؤسسات السورية الرسمية انشقاقهم، احتجاجاً على مشاركة مؤسساتهم بقمع الثورة السورية، تعرض صحافيون آخرون للقتل والخطف جراء عملهم في وسائل الإعلام الحكومية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.