.
.
.
.

أسرة سورية كونت فرقة موسيقية تحت اسم مصابيح

علياء: شيماء ومنال هما المصباحان الحقيقيان لسوريا المستقبل

نشر في: آخر تحديث:
اختار الزوجانِ اللذانِ عمِلا لسنواتٍ طويلة في سوريا بإحدى الفِرَقِ الموسيقية أحمد الصالح وعلياء التعبير عن الواقعِ الأليم، الذي تعيشه بلادهما بالموسيقى والغناء، وقررا تكوين فرقة جديدة مع ابنتيهِما الضعيرتين، أطلقا عليها اسم "مصابيح"، وذلك بعد أن تركا حمص منذ ما يقرب من تسعة أشهر واللجوء إلى مصر والعيش في إحدى المناطق البسيطة بها.



وعن سبب تركهم حمص يقول أحمد الصالح فنان سوري: "تعرضت ابنتي الصغيرة لطلق ناري كاد يصيبها، بعدها قررت أنا وزوجتي ترك سوريا والعيش في مصر".

وعن اختيارهما لاسم "مصابيح" تقول علياء: "قررنا إطلاق اسم مصابيح على فرقتنا لأن كلمة مصابيح تمثل النور، وقد حرصنا على مشاركة ابنتينا شيماء ومنال لأنهما من المصابيح الحقيقية لسوريا المستقبل".